728 x 90

البحرين أحبطت "هجوما إرهابيا ضخما" مدعوم من النظام الإيراني

وزارة الداخلية البحرينية
وزارة الداخلية البحرينية

دبي (رويترز) - ذكرت قناة الإخبارية التلفزيونية السعودية وصحيفة بحرينية نقلا عن وزارة الداخلية البحرينية إن البحرين أحبطت "هجوما إرهابيا" ضخما تلقى دعما وتمويلا من عناصر الحرس الثوري الإيراني.

وأظهرت تحقيقات وزارة الداخلية أن "تنظيما إرهابيا جديدا" باسم "سرايا قاسم سليماني" كان يخطط لمهاجمة عدة منشآت عامة وأمنية في البحرين.

وقالت صحيفة أخبار الخليج البحرينية إن التنظيم رصد "عددا من أفراد الحراسات الخاصة لشخصيات مهمة في المملكة بغرض اغتيالها".

وأضافت إن الهجمات كانت تهدف للانتقام لمقتل قاسم سليماني في غارة بطائرة أمريكية مسيرة في يناير كانون الثاني.

وقالت قوات الأمن البحرينية إنها أحبطت الهجمات المزمعة بعد عثورها على عبوة ناسفة بمنطقة البديع زرعت لاستهداف وفد أجنبي في زيارة رسمية للبحرين.

وبحسب ما كشف عنه ملف القضية التي تنظرها المحكمة الجنائية والتي تضم 18 متهما بينهم 9 هاربين في إيران، أوضحت الصحيفة أنه من المقرر أن تستمع المحكمة غدا الإثنين لمرافعة دفاع المتهمين.

وكشفت التحريات الأمنية أن بعض القيادات الإرهابية التابعة لـ"سرايا الأشتر" وهي الذراع العسكرية لما يسمى "تيار الوفاء الإرهابي" استطاعوا تجنيد عدد من العناصر الإرهابية في البحرين بدعم وإشراف من عناصر الحرس الثوري الإرهابي.

وبتفصيل أكثر قالت الصحيفة إن 4 عناصر إرهابية تمكنوا من ضم 14 آخرين خضعوا لتدريبات عسكرية في معسكرات خارجية وقاموا برصد ومراقبة القواعد العسكرية الأجنبية والوطنية والمنشآت الأمنية في البحرين ومراقبة العاملين بها وتحديد نقاط تجمعاتهم تمهيدا لاستهدافهم بالإضافة إلى تصوير المنشآت الاقتصادية والحيوية ومستودعات النفط وإرسال الصور إلى الخارج.

كما تم تكليف العناصر الإرهابية باستلام عبوات متفجرة عن طريق البريد الميت، وذلك لتنفيذ عدة عمليات إرهابية متلاحقة ونسبتها إلى التنظيم الإرهابي الجديد.