728 x 90

الانتصار الكبير لعمال مصنع هفت تبة لقصب السكر بعد 5 سنوات من النضال والصمود

الانتصار الكبير لعمال مصنع هفت تبة لقصب السكر بعد 5 سنوات من النضال والصمود
الانتصار الكبير لعمال مصنع هفت تبة لقصب السكر بعد 5 سنوات من النضال والصمود

عمال مصنع هفت تبة لقصب السكر يطيحون بالقطاع الخاص الفاسد بعد 5 سنوات من النضال والصمود

تحقق انتصار عمال مصنع هفت تبة لقصب السكر قضائيًا في المحكمة بعد العديد من ضروب النضال والصمود، حيث أعلن المسؤولون عن انتزاع ملكية شركة هفت تبه من القطاع الخاص، بعد أن أُعلن رسميًا في نهاية المطاف، وتحديدًا في صباح يوم السبت، 8 مايو 2021 عن حكم الفرع رقم 21 لمحكمة العدل بطهران بانتزاع ملكية شركة هفت تبه من القطاع الخاص وفسخ العقد مع الشركة.

وأعلنت مجموعة من عمال مصنع هفت تبة لقصب السكر مكونة من مختلف أقسام هذه الشركة عن هذا الانتصار مهنئين عمال الشركة به في البيان الوارد أدناه، وجاء فيه ما يلي:

التهنئة بالانتصار

نهنئ زملائنا الأعزاء والعمال المناضلين في مصنع هفت تبه لقصب السكر وعائلات هفت تبه وأهالي شوش والمنطقة والطبقة العاملة في ايران والعالم ووسائل الإعلام التي كانت صوتنا، والأنصار والداعمين والمواطنين الشرفاء الذين وقفوا إلى جانبنا لسنوات عديدة في احتجاجاتنا وإضراباتنا نحن عمال مصنع هفت تبه لقصب السكر.

وقد أعلنا أكثر من مرة وما زلنا نؤكد على أننا في هفت تبه، عاصمة الإضراب في العالم، سوف نستمر في هذه القضية عمليًا بعد الإطاحة بالقطاع الخاص، وهي مطلبنا العاجل، ولن نتخلى عن شركة هفت تبه لأي قطاع خاص آخر أو أي شركة شبه خاصة أو شبه حكومية أو أي مؤسسة عسكرية أو شبه عسكرية أو المؤسسات أو البورصات وما شابهها.

ضرورة تعيين مجلس من العمال لإدارة شركة هفت

مطلبنا الرئيسي هو إن تبقى شركة هفت تبه تحت إشراف مجلس من العمال في القطاع الحكومي العام أو إسناد إدارتها لعمال الشركة تمامًا.

ويجب إعادة جميع زملاء العمل المفصولين وإبرام عقود دائمة مع جميع العمال العاملين بموجب عقود مؤقتة أو فصلية. فالقدرة التوظيفية لشركة هفت تبه تستوعب توظيف 7000 عامل. وسوف نعيد الحياة والأمن والسلام والرفاهية التي تليق بنا جميعًا إلى هفت تبه وشوش والمنطقة.

وقد حققنا اليوم نصرًا كاسحً وهامًا. فقد أطحنا بقوة الوحدة والنضال والصمود وعدم الاستسلام بأرباب العمل الفاسدين المختلسين من شركة هفت تبه. وقد وعدنا بذلك عدة مرات ووفينا بوعدنا. فقد أسفر اتحادنا وصمودنا عن كشف النقاب عن جرائم أسد بيكي وأنصاره فردًا فردا لدى الرأي العام.

يجب محاكمة المختلسين

يجب محاكمة المختلسين

وعلى الرغم من أنهم زجوا بزملائنا وممثلينا في السجون أكثر من مرة وعذبوهم وألحقوا بهم الأضرار وسرَّحوهم من العمل وهددوهم، بيد أن هؤلاء الأبطال لم يستسلموا. ووصل جبروتهم مداه إلى درجة أنهم لفقوا أكثر من 200 قضية لزملائنا، وتحديدًا نشطاءنا وممثلينا المستقلين، إلا أن هؤلاء الأحباء أبوا ألا يستسلموا واستمروا في الوقوف إلى جانبنا. وعلى الرغم من أنهم مارسوا علينا ضغوطًا مكثفة، غير أننا نعلن الآن عن ضرورة الإسراع في استئناف محاكمة المختلسين الذين اختلسوا 2 مليار دولار ( أي ما يعادل المبلغ اللازم لتوفير مليون فرصة عمل، ويعادل إجمالي أجور عمال شركة هفت تبه لما يقرب من 80 عامًا).

انتصار عمال مصنع هفت تبه لقصب السكر نتيجة لوحدتنا وصمودنا

إن هذا الانتصار خطوة هامة جدًا أخذت بيدنا إلى الأمام، ويجب علينا أن نقدِم على الخطوات اللاحقة بمزيد من القوة والطاقة. وعلى الرغم من تنفيذ جريمة الخصخصة بسرعة في جميع أنحاء العالم وتحويلها إلى آية مقدسة للرأسماليين، إلا أننا في هفت تبه تصدينا لهذا العدوان الغاشم على معيشة العمال ووجودهم، واكتسبنا المزيد من القوة للاستمرار في الطريق.

نحتفل بفخر بهذا الانتصار وسوف نبني شركة هفت تبه

نهنئ جميع العمال الشرفاء في شركة هفت تبه وعائلات هفت تبه وأهالي شوش والمنطقة الشرفاء وجميع أنصار وداعمي شركة هفت تبه بهذا النصر العام الذي ينطوي على الكثير من المعاني. ونشعر بالسعادة اليوم ونحتفل بهذا الانتصار بفخر. ونأمل أن يسعد عمال إيران وأبنائها الشرفاء الأحباء في جميع مناحي الحياة.

ونأمل أن نعبر هذه المرحلة الصعبة الملوثة بالمرض والبطالة والمشاكل المعيشية، ... إلخ.

ويجب أن نخطو بإصرار الأبطال نحو إدارة شركة هفت تبه بمجلس مستقل.

فليحيا الوعي والوحدة والتضامن. فلتحيا هفت تبه الصامدة، عاصمة الإضراب في العالم. مجموعة من عمال هفت تبه من مختلف القطاعات - السبت - 8 مايو 2021