728 x 90

اعتراف مسؤول في النظام الإيراني: أكثر من ثلث الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر

  • 8/15/2018
أكثر من ثلث الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر
أكثر من ثلث الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر

في خبر يظهر الوضع الكارثي للشعب الإيراني في إيران الرازحة تحت حكم الملالي اعترف مسؤول في النظام بأن أكثر من ثلث الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر، وأن عشرة بالمائة من نسمة إيران يعيشون تحت خط الفقرالمدقع.

وقال محسن هاشمي رئيس المجلس البلدي بالعاصمة طهران: إن قضية التحديات العملاقة للعاهات الاجتماعية هي واحدة من القضايا الحيوية والمتأزمة في المجتمع والتي يتم متابعتها في أعلى مستوى في النظام ويبدو أنه في الأشهر المقبلة خاصة في أواخرالعام الإيراني الجاري ربما نواجه أزمة خطيرة في هذا المجال.

وأضاف بحسب وكالة أنباء «ايلنا» قائلا: ولعل أهم جذورللعاهات الإجتماعية هوالفقر وفقا للتقديرات في الوقت الحالي أكثر من ثلث نسمة البلاد يعيشون تحت خط الفقر وأن عشرة بالمائة من نسمة إيران يعيشون تحت خط الفقرالمدقع.

وأكد رئيس المجلس البلدي: انخفضت مشكلة انخفاض قيمة العملة الوطنية، بخلاف السلع الأساسية ، في الجزء الأكبر من اقتصاد قيمة العملة الوطنية إلى أقل من النصف في الأشهر الستة الماضية، مما يوحي بأننا سنواجه موجة تضخمية في النصف الثاني من العام ، مما سيقلل من القوة الشرائية ومنسوب الرفاهية للمواطنين وستجعل حالة الفقر في البلاد أكثر حدة.

وتابع: اليوم يقتحم الفقر مثل تسونامي المجتمع ومن ثم نتوقع أن بعض الأجهزة

مثل البلدية تتعامل مع حالات التدمير التي خلفها هذا التسونامي وتعوضه في المناطق الحضرية. كما تواجه الإدارة الحضرية أزمة نقص في السيولة كجزء من سيادتها والواجب المباشروالموارد اللازمة للتعامل مع العاهات الاجتماعية ليست مفوضة للإدارة الحضرية بموجب القانون. فلذلك نحن نواجه بسؤال واحد كيف نتعامل مع تحديات عملاقة للعاهات الإجتماعية؟ هل يؤثرنهج التكلفة التقليدية؟ وهل من الممكن ازالة ظاهر القضية وسحب المتسوّلين والمدمنين المجاهرين وأطفال العمل ونساء الشوارع ومن يبيت في الكراتين؟ أو يجب التفكير في عمل آخر ووضع خطة جديدة والسعي لإدارة هذه التحديات العملاقة بأداء حديث؟

مواضيع ذات صلة:

نظام الملالي عدو الفقراء والمحرومين

لو بحثنا في الصفات والميزات السيئة في نظام الملالي ، لوجدنا أنفسنا أمام عدد کبير وهائل من تلك الصفات التي لايمکن أبدا ذکرها في مثل هذا المجال الضيق، لکن مع ذلك فإن نريد أن نشير الى واحدة من أهم تلك الصفات، وهي إدعاء أمر أو قضية وهو ضدها تماما، ولعل قضية نصرة المحرومين والمستضعفين التي طالما صدع النظام رأس العالم بها وإدعى کذبا وزورا من إنه قلعة للدفاع عنهم، واحدة من تلك الصفات السيئة...(للمزيد..)

مؤلم! قرية في ايران سكانها يتناولون البرسيم من شدة الفقر

في الوقت الذي ينفق النظام الإيراني مليارات الدولارات من ثروات الشعب الإيراني على القمع الداخلي وتصدير الإرهاب والقتل وارتكاب مجازر بحق الشعوب في كل من سوريا واليمن والعراق و... فإن طعام سكان قرية في إيران يعانون من الجوع اليومي لفقرهم الغذائي هو الخبز مع البرسيم... (للمزيد..)