728 x 90

اعتداء مليشيات النظام الإيراني على جرحى انتفاضة العراقيين في المستشفيات

  • 10/9/2019
انتفاضة الشعب العراقي
انتفاضة الشعب العراقي

كتبت صحيفة الايندبنت البريطانية: الميليشيات العراقية المقربة من النظام الإيراني شاركت في الهجمات ضد المتظاهرين في بغداد وسائر المدن العراقية مما أدى إلى مقتل عدد كبير من المتظاهرين. يقول الأطباء في المستشفيات إن الحكومة تعلن عدد القتلى أقل مما هو على أرض الواقع.
الميليشيات تعتدي على المتظاهرين الجرحى في المستشفيات. وقال الطبيب الذي كان يعمل في مدينة الطلب في بغداد إن أعضاء مجموعة العصائب الموالية للنظام الإيراني دخلوا عنوة المستشفى الذي كان مليئًا بالمتظاهرين الجرحى وبدأوا الاعتداء عليهم. وعندما احتج الطبيب عليهم، قالوا له: ما عليك أنت واعتدوا عليه بالضرب بالهراوات أيضا.

انتفاضة المواطنين والشباب المنتفضين في العراق ضد عملاء ولاية الفقيه في العراق
بينما ارتفع عدد القتلى في انتفاضة العراقيين لحد الآن إلى 165 شخصًا، أفادت وكالة رويترز للأنباء:
انتشرت الاشتباكات في اسبوع الانتفاضة في عموم البلاد ووصلت لأول مرة إلى الأحياء الفقيرة في العاصمة. المحتجون يطالبون بتنحي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وحكومته ويتهمونه بالفساد.
هنا يعيش ثلث سكان بغداد البالغ عددها 8 ملايين نسمة في أزقة ضيقة وكثير منهم لا تصلهم الكهرباء والماء وفرص العمل..المحتجون يطالبون بتغيير النظام الفاسد والطبقة السياسية التي وضعت البلاد متخلفة.
الكثير من المحتجين يتهمون الجهات الحاكمة في السلطة بالموالاة للنظام الإيراني.
وقال ظافر العاني عضو البرلمان العراقي لقناة سكاي نيوز: الأسباب التي أدت إلى التظاهرات بقيت على حالها. هذه ليست الاحتجاجات الأولى حيث يقوم بها الشعب العراقي ولكن هذه المرة كانت أعنف وسمتها أنها كانت انتفاضة عفوية وغير مسيسة. ولم تكن خلفها المرجعية الدينية والسياسية، بل نجمت عن حالة احتقان الشارع العراقي ونجمت عن سحق كرامتهم المسحوقة طيلة الأعوام الماضية.
وتفيد الأخبار العديدة أن قناصين يستهدفون برصاصاتهم المتظاهرين في بغداد وسائر المدن العراقية. ، وقد سقط بعض الضحايا بعمليات قنص غامضة لم يستبعد ناشطون وقوف إيران وراءها.

ونشرت وكالات تقاريرعدة عن دور المليشيات التابعة للنظام الإيراني في قمع انتفاضة الشعب العراقي التي ادت حتى الان الى اكثر من 160 قتيلا و اكثر من 7000 جريح فيما تشير أصابع الاتهام إلى "قناصة" و"ملثمين" يعمدون إلى قتل المحتجين.
وقال متظاهرون وناشطون عراقيون إن الملثمين يتبعون لميليشيات "سرايا الخراساني" و"كتائب سيد الشهداء" المنضوين تحت قيادة "الحشد الشعبي".

مختارات

احدث الأخبار والمقالات