728 x 90

احتجاجات في إيران.. تجمع احتجاجي للمزارعين في أصفهان ضد نظام الملالي

  • 10/7/2019

احتشد المزارعون الكادحون في أصفهان يوم الاثنين 7 أكتوبر للاحتجاج على سحب المياه من نهر ”زاينده رود“ وللاعتراض على مشروع النظام المسمى«مشروع بن بروجن».
واحتج المزارعون البالغ عددهم مئات الأشخاص على الوعود الكاذبة التي أطلقها وكلاء النظام طيلة الأعوام الـ17 الماضية وتجمعوا في ساحة ”تيران“ بمدينة أصفهان.


ثم انطلق المزارعون المغلوب على أمرهم بسياراتهم في رتل طوله عدة كيلومات نحو سد ”زاينده رود“ وموقع ”مشروع بن بروجن“.
هؤلاء المزارعون نصبوا خيامًا منذ ثلاثة أيام في موقع المشروع ومنعوا استمرار عمل المشروع من قبل وكلاء النظام.
وعقب تجمع احتجاجي للمزارعين في أصفهان صباح يوم الاثنين 7 أكتوبر، والانطلاق نحو نهر زاينده رود، وصل المزارعون الغاضبون ظهر اليوم مع جهاز شفل موقع مشروع أنابيب نقل المياه ودمروا الأنابيب المنصوبة.

يذكر أن المزارعين في أصفهان قد نظموا يناير الماضي عدة تجمعات احتجاجية للاعتراض على شحة المياه الزراعية حيث قوبلت بمهاجمة قوات الأمن للنظام.
جدير بالذكر أن المزارعين كانوا قد طالبوا بحصتهم المائية ودعوا النظام لوقف هذا المشروع السالب لحقوق المزارعين وهددوا بالقيام بتخريب الأنابيب ما لم يتم وقف المشروع وأكدوا استمرار عملهم حتى على حساب أرواحهم لوقف سرقة مياه المزارعين.
ووجّهت مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية تحياتها لعموم أبناء اصفهان المنتفضين، لاسيما المزارعين المحرومين والكادحين في المحافظة وصرّحت: وطالما نظام الملالي الفاسد قائم على السلطة، فان عملية التدمير وهدم الموارد الطبيعية في البلاد تتفاقم مثلما يتفشّى الفقر وتتزايد البطالة والتضخّم.
وأكدت مریم رجوي أن انتفاضة المزارعين في إصفهان، كما ان احتجاجات العمال في شركة قصب السكر في هفت تبه تشكّل جزءاً من الحركة الاحتجاجية والانتفاضة العامة ضد نظام جعل الحياة جحيماً للشعب الإيراني، خاصة للكادحين الشرفاء. نعم، اليوم تحقيق حق المزارعين في المياه في اصفهان، والرواتب المتأخرة للعمال كلها منوطة بإسقاط نظام ولاية الفقيه وتحقيق الديمقراطية والسلطة الشعبية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات