728 x 90

احتجاجات في إيران.. تجمعات احتجاجية عمالية للاعتراض على عدم دفع رواتبهم ومطالباتهم

تجمعات احتجاجية عمالية في إيران
تجمعات احتجاجية عمالية في إيران

استمرت الاحتجاجات والإضرابات لشرائح مختلفة من الشعب الإيراني ضد نظام الملالي رغم تفشي كورونا والإجراءات القمعية للنظام الإيراني.
إن تصاعد وتوسع احتجاجات شرائح مختلفة من الشعب ضد النظام يظهر في المقام الأول الجو المتفجر للمجتمع الإيراني ضد النظام وإرادة الشعب الإيراني في إسقاط هذا النظام.

1

يوم الأربعاء 7 أكتوبر 2020 نظمت مجموعة من عمال المساحات الخضراء في بلدية أميدية تجمعًا احتجاجيًا أمام مبنى البلدية وأوقفوا أعمالهم للاحتجاج على عدم دفع مستحقاتهم الأجرية لعدة أشهر.
وقال العمال المحتجون: «عمال بلدية أميدية يعملون في البلدية تحت مسؤولية عدة مقاولين. لكن رغم عدم حصول العمال على رواتبهم لمدة ثلاثة اشهر ومكافأة العيد لعام 2019 ، لم يتلقوا الفرق بين رواتبهم في نيسان من هذا العام الإيراني الجاري وشهرين عام 2018، والفرق بين خطة التصنيف لعام 2019».
وطبقاً لهؤلاء العمال، فإن بلدية أميدية، مثل البلديات الأخرى في البلاد، تدعي أنه بسبب نقص الموارد المالية، لا يمكن دفع أجور العمال في الوقت المحدد.


عمال بلدية لوشان يحتجون على عدم دفع رواتبهم لمدة 5 أشهر وعدم تحقيق وعود رؤساء بلديات

2

صورة من الآرشيف

يعاني 80 عاملاً في بلدية لوشان من مشاكل معيشية بسبب عدم دفع رواتبهم لمدة 5 أشهر.
هؤلاء العمال يعملون منذ أكثر من 15 إلى 25 عامًا ولم يتلقوا رواتبهم منذ أبريل 2020 لحد الان.
وأكد العمال أنه بالإضافة إلى الأجور، لم تدفع البلدية أقساط تأمين العمال للضمان الاجتماعي منذ حوالي 15 إلى 16 شهرًا.


عمال مُسرّحون من مصنع الحديد والصلب في لوشان يطلبون إعادة فتح المصنع ومتابعة وضعهم الوظيفي

3

مصنع الحديد والصلب في لوشان

مرت ما يقارب 5 سنوات منذ إغلاق مصنع لوشان للحديد والصلب في محافظة كيلان، والآن طالب العمال العاطلون عن العمل في هذا المصنع بإعادة فتحه ومتابعة وضعهم الوظيفي.
وبناء على مصادر عمالية، فقد تم إغلاق المصنع يوم 20 أبريل 2016 بسبب مشاكل مالية وأصبح جميع عماله عاطلين عن العمل. ولا يزال العديد من هؤلاء العمال عاطلين عن العمل ولم يجدوا أي عمل ويطالبون بإعادة فتح المصنع.
وقال العمال: «بالنظر إلى الظروف المادية والعمرية الحالية في سوق العمل غير المتوازن، ليس لدينا فرصة للعثور على وظيفة جديدة».


اغلاق شركة مياه ”داماش“ المعدنية وبطالة العمال بسبب تقاعس بنك ملي

4

تعطيل شركة داماش للمياه المعدنية

توقفت عجلة إنتاج شركة داماش للمياه المعدنية عن الحركة بسبب تقاعس بنك ملي، لتوفير رأس المال العامل وعدم تأمين المواد الخام للشركة.
إن إهمال بنك ملي في عدم تخصيص التسهيلات المطلوبة لم يوقف الإنتاج في مياه داماش المعدنية، بل أصبح عمال هذه الوحدة الإنتاجية أيضًا عاطلين عن العمل ولديهم الآن متأخرات ثلاثة أشهر.
مع توقف عجلة إنتاج شركة داماش للمياه المعدنية تمامًا، أصبح العمال عاطلين عن العمل وفي حالة غير محسومة دون تلقي مطالبهم لعدة أشهر.


عمال المساحات الخضراء في عسلوية يحتجون على عدم شمولهم بالتأمين وانخفاض مستويات الأجور

5

عمال شركة عسلوية للمساحات الخضراء


يحتج عمال شركة عسلوية للمساحات الخضراء على عدم شمولهم بالضمان الاجتماعي والتأمين وتدني الأجور وعدم تنفيذ خطة تصنيف الوظائف.
وبحسب العمال المحتجين، فإن الرواتب تتأخر والمستوى متدني للغاية
أدى هذا التأخير في دفع الأجور إلى خلق العديد من المشاكل للعاملين المتعاقدين للمساحات الخضراء في عسلوية وعائلاتهم.
ويشير عمال الفضاء الأخضر في عسلوية إلى خدمات التأمين التكميلية باعتبارها إحدى مشكلاتهم الأخرى، قائلين: «كثير منا محروم من خدمات التأمين التكميلي، بينما يتطلب عملنا الجاد تأمينًا تكميليًا ؛تأمين أساسي لم يعد يقدم الكثير من الخدمات للعمال»!