728 x 90

إيران.. هلاك قائد آخر من قوات الحرس التابعة لخامنئي في سوريا

  • 2/3/2020
أصغر باشابور
أصغر باشابور

أفاد موقع -مشرق- هلاك قائد آخر من قادة قوات الحرس باسم -أصغر باشابور- في سوريا.

هذا الحرسي المجرم الذي كان ضمن أول وجبة من قوات خامنئي التي أرسلها خامنئي مع الحرسي قاسم سليماني إلى سوريا لقتل السوريين، قتل يوم 2 فبراير في حلب بسوريا.

وقتل القائد العسكري في فيلق القدس الإرهابي أصغر باشابور، والذي كان أهم مساعد ومقرب من قاسم سليماني في سوريا، خلال اشتباكات قرب حلب وقعت بين مقاتلين معارضيين لنظام الأسد وميليشيات إيرانية.

وذكرت وسائل إعلام حكومية أن باشابور كان أول من رافق سليماني إلى سوريا حين استعان نظام الأسد بميليشيات إيرانية لمواجهة المعارضة السورية التي ثارت في وجه النظام السوري الذي يسيطر على البلاد منذ أكثر من 30 عاما.

وتداول إيرانيون صورا لباشابور على تويتر وهو برفقة سليماني، حيث ظهر اسمه في حديث مصور لسليماني أيضا.

يذكر أن قوات النظام السوري كانت قد توغلت، الأحد، بريف إدلب الجنوبي الشرقي، واقتربت بشكل كبير من مدينة سراقب الاستراتيجية، حيث وصلت بلدتي "جوباس" و"سان" جنوب غربي سراقب، وذلك بعد قصف هستيري شنته عبر عشرات الغارات والبراميل المتفجرة على كل من سراقب وريفها، وسرمين، وأماكن أخرى بأرياف المحافظة الشرقي والجنوبي الشرقي، وبالتزامن مع قصف روسي مكثف على مناطق متفرقة ضمن ريف حلب.