728 x 90

إيران.. مقتل امراة تسكن في كوخ على أيدي مأموري النظام

امراة تسكن في كوخ – صوره ارشيفية
امراة تسكن في كوخ – صوره ارشيفية

في جريمة همجية أخرى في مدينة كرمانشاه توفيت امراة محرومة كانت تقاوم أمام هدم كوخها من قبل مأموري النظام و تم نقلها الى مكان آخر عنوة.

زعمت وكالة انباء ايلنا الحكومية يوم 25 مايو2020 في تقرير لها بخصوص هذه الجريمة :«لم يكن الاعتداء بالضرب»، و لكن كتبت: « لم تستجب المرأة لتحذيرات المأمورين بمغادرة الكوخ، لذلك حضر مأمورو معسكر علاج الإدمان في«جشمه سفید» مكان الحادث ونقلوا هذه المرأة التی كانت تقاوم، إلى المخيم.

وأضافت الوكالة الحكومية:«هذه المراة التي كانت تسكن مع بنتها وحفيدها في الكوخ اصيبت بحالة الغثيان و توفيت في نهاية المطاف بعد نقلها إلى مخيم «جشمه سفید».

السكن في الأكواخ والکهوف والمقابر هي من الكوارث الاجتماعية الناجمة عن الفقر المطلق للشعب الإيراني في نظام الملالي.

في حين اعترف حشمت الله فلاحت بيشة، عضو لجنة الأمن بمجلس شورى الملالي إن نظام الملالي منح بشار الأسد مبلغًا لا يقل عن 30 مليار دولار نقدًا من أموال الشعب الإيراني.

من جانب آخر قال عضو لجنة تخطيط الاراضي في إيران محمد رضا محبوب فر في اعتراف صادم يظهر عمق الكارثة الاقتصادية والاجتماعية في إيران ويبين الفقر المتنامي للشعب الإيراني تحت حكم الملالي إن 45 % من اجمالي سكان إيران يعيشون في العشوائيات.

وأعلن محبوب فر عن ارتفاع سكان العشوائيات الى 38 مليون شخص وأضاف أن 7 ملايين و 600 الف شخص يعيشون حول المقابر.

وأكد محبوب فر يوم الاحد 24 مايو 2020 لوكالة انباء برنا الحكومية :« فی عام 2017 کان 40 ٪ من سکان المدن في إيران يعيشون في العشوائيات ولكن اليوم بعد 3 سنوات اي في عام 2020 متزامنا مع التصخم و ارتفاع أسعار المنازل والايجارات وصلت نسبة السكان في العشوائيات الى 45 % .

وأضاف :«إذا حسبنا هذه النسبة الى اجمالي سكان إيران البالغ 85 مليون نسمة، اليوم اكثر من 38 ملايين شخص يعيشون في العشوائيات ممايدل على ارتفاع سكان العشوائيات في البلاد بسبب السياسات الخاطئه والمشاكل الاقتصادية».

تاتي هذه الزيادة في حين أفاد بعض المصادر الرسمية في عام 2017 عن وجود نحو 19 مليون شخص يسكنون في العشوائيات في إيران.

قال محبوف فر: «من اجمالي سكان العشوائيات في البلاد 20 % منهم يعيشون حول المقابر بشكل غير رسمي وادت هذه الظاهره إلى ارتفاع أعداد الجرائم».

وأکد محبوب فر: «عدد من هؤلاء مدمنون بالمخدرات و يسكنون في المقابر و تحول هذه الامر الى ظاهرة جدية».

ذات صلة: