728 x 90

إيران .. مقتل 10 أشخاص في انقلاب حافلة على طريق طهران - شيراز الثلاثاء 28 يناير

  • 1/28/2020
مقتل 10 أشخاص في انقلاب حافلة
مقتل 10 أشخاص في انقلاب حافلة

في صباح يوم الثلاثاء 28 يناير، انقلبت حافلة ركاب على طريق طهران-شيراز عند مدخل سباهان شهر في أصفهان، مما أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 17 شخصًا آخر.
تقع سباهان شهر في جنوب مدينة أصفهان وفي بداية طريق أصفهان-شيراز.


يشير العدد المرتفع للحوادث في إيران إلى أن الطرق في إيران ليست قياسية وآمنة، ومن ناحية أخرى، تفتقر العديد من السيارات إلى المعايير الدولية وبعض السيارات عالية الحركة في إيران لا تزال تفتقر إلى المعايير المطلوبة.

تجدر الإشارة إلى أنه عند دراسة أسباب الزيادة في حوادث الطرق في الوطن المحتل من قبل النظام الإيراني ، إضافة إلى سوء إدارة وعصابات سرقة الملالي الفاسدين، يعتقد الكثير من الخبراء المحليين والدوليين في شؤون النقل أنه ينبغي التأكيد على افتقار الطرق القياسية والبنية التحتية للنقل ووجود وسائل النقل المتهالكة والقديمه، وعدم وجود علامات السلامة على الطرق والطرق في البلاد، والنمو السكاني وارتفاع إحصاءات السيارات، ووطأة الفقر والضغوط الاقتصادية على السائقين.

تسجل إيران 800 ألف حالة من حوادث السير القاتلة في العام (مرة ونصف المعدل العالمي) حيث تحتل المرتبة الأولى من حيث حوادث الطرق المميتة في العالم.

حوادث الطرق في إيران.. دماء على الأسفلت تبلع المليارات وتقتل الآلاف

دماء تنزف على الأسفلت، وقتلى بمعدلات مرتفعة، وضحايا كُثر تبلعهم حوادث الطرق في إيران، التي باتت أعلى من المتوسط العالمي 20 مرة، لتصبح حوادث الطرق من القضايا التي تحولت إلى أزمة في ظل حكم الملالي.

طرق مهملة

وتؤدي حوادث الطرق في إيران إلى رفع إحصاءات الوفيات بين صفوف مواطني الشعب الإيراني، فيما يعد السبب الرئيسي في زيادة حوادث الطرق ورفع عدد الوفيات الناجمة عن الطرق غير القياسية، وانعدام توافر المرافق اللازمة للنقل وحركة المرور بين المدن.

مراكز أولى

وتشير الأرقام إلى أن إيران تحتل صدارة قائمة الدول من حيث إحصاءات خسائر الأرواح في حوادث الطرق، حيث تحتل المرتبة 189 من بين 190 دولة، ونظرًا لسوء جودة الطرق والجودة غير القياسية للسيارات، تزداد حوادث السيارات في إيران أكثر من بعض دول العالم بـ 100 مرة. ... .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات