728 x 90

إيران..مجلس شورى الملالي يرفع البطاقة الصفراء لظريف

مات الاتفاق النووي ورائحته الكريهة أزعجت الناس

ظريف وزير خارجية النظام
ظريف وزير خارجية النظام

في جلسة علنية لمجلس شورى النظام، الثلاثاء 19 كانون الثاني / يناير، حصل ظريف على بطاقة صفراء بعد سؤال جواد كريمي قدوسي عن محاولة ظريف التفاوض عقب اغتيال السفاح الهالك قاسم سليماني.. وعدم اقتناع أعضاء مجلس شورى النظام.

وكتبت وكالة أنباء المجلس: أن "جواد كريمي قدوسي لم يقتنع بإجابات وزير الخارجية جواد ظريف خلال استجوابه اليوم (الثلاثاء 19 كانون الثاني)، بعد سماعه توضيحات الوزير . وبعد ذلك تم طرح اجوبته للتصويت ولم يقتنع النواب باجابات الوزير باغلبية 55 صوتا مقابل 173 ضده وامتناع 18 نائبا عن 259 نائبا من الحضور.

في هذا الاجتماع

هاجم كريمي قدوسي ظريف "قلت في الأيام الأولى للمحادثات إن الولايات المتحدة يمكن أن تدمر إيران بقنبلة".

وأضاف "بعد استشهاد قاسم سليماني، أعلنت أنك مازلت على استعداد للتفاوض مع الولايات المتحدة ... ومرة ​​أخرى، أجريت مقابلة مع شبيجل وتحدثت عن إعادة التفاوض مع الولايات المتحدة بعد استشهاد سليماني".

وحمل قدوسي على روحاني وقال: "... تسبب روحاني، دون أن يتخذ أدنى إجراء في نوفمبر 2019، في حدوث أعمال شغب حول البنزين في البلاد، ونتيجة لذلك، جلس ترامب، بومبيو، قائد القيادة المركزية، رئيس وكالة المخابرات المركزية ووزير الدفاع خلف الطاولة في واشنطن، وفرضوا عقوبات على 271 شخصية جديدة، وعلى 259 مؤسسة جديدة، و على 33 طائرة و 11 سفينة.“

في جلسة اليوم للمجلس، هاجم قاليباف روحاني، عقب مظاهرات المتضررين في البورصة أمس وفي الصراع على السلطة والنهب، قال: "لن نعتبر هذا الوضع في سوق المال مقبولًا أبدًا، ويجب أن تكون الحكومة مسؤولة جدًا في هذا الصدد.

لا يمكن دعوة الناس من وراء المنابر الرسمية لوضع كل شيء لديهم في البورصة ومن ثم، بسبب سوء الإدارة في هذا السوق، تحصل أضرار بثقة الناس وتقليل قيمة رأس مالهم.

لا يمكن للبرلمان أن يكون غير مبال بمثل هذه الخسائر الفادحة للناس في سوق الأسهم. وبناء على ذلك، تم استدعاء وزير الاقتصاد ورئيس هيئة الصرف إلى اللجنة الاقتصادية، وفي حال سوء إدارتهما من قبل ممثلي الشعب، سيتعامل البرلمان معهم بحسم، وعلى الحكومة إعادة رأس المال الاجتماعي والثقة العامة في سوق رأس المال في أسرع وقت ممكن.