728 x 90

إيران: قوات الحرس تقصف المواطنين البلوش ممن يعتاشون على نقل الوقود بقذائف الهاون والمدفع في منطقة سراوان الحدودية

  • 7/22/2019
المواطنين البلوش ممن يعتاشون على نقل الوقود
المواطنين البلوش ممن يعتاشون على نقل الوقود

وفقًا لتقرير ورد، أن القصف الوحشي بالمدفع والهاون من قبل قوات الحرس على مجموعة من المواطنين البلوش الفقراء والكادحين أدى إلى إصابة اثنين من المواطنين البلوش الذين يعتاشون على نقل الوقود في مناطق سراوان الحدودية.


وقال التقرير الذي نشرته حملة نشطاء البلوش، يوم الخميس ، 18 يوليو ، أن قوات الحرس في منطقة سراون الحدودية قصفوا المواطنين البلوش الذين كانوا يشترون ويبيعون الوقود في موقع جالق بقذائف المدفع والهاون.
تجدر الإشارة إلى أن جالق يقع عند النقطة الحدودية بين إيران وباكستان وعلى الأراضي الباكستانية. لا يذكر التقرير هوية المصابين.
وأوضح مواطن صحفي، وهو يصور شريط فيديو لمواطن اصيب في البطن، أن قوات الباسيج للحرس أطلقت عليهم قذائف المدفع. وأضاف أن شخصين أصيبا نتيجة القصف.
كل عام، يتم قتل العشرات من المواطنين معظمهم من البلوش، في محافظات سيستان وبلوشستان وكرمان وهرمزكان، برصاص رجال أمن النظام. معظم هؤلاء الأشخاص هم أولئك الذين يعتاشون على نقل الوقود ، لكن نظام الملالي يصفهم بأنهم مهربون.
تجدر الإشارة إلى أن آخر عملية قتل للمواطنين الناقلين للوقود من البلوش وقع يوم الأربعاء ، 17 يوليو، قُتل خلالها مواطن بلوشي ممن يعتاش على نقل الوقود، بإطلاق نار مباشر من الحرس على حدود كلغان في بلوشستان.
وفقًا لتقرير صادر عن مؤسسات حقوق الإنسان، يتناول أداء القوات العسكرية في المناطق الحدودية في إيران في عام 2018 ، فضلاً عن الإصابات التي لحقت بالمواطنين، فإن 300 شخص في 11 محافظة قد قتلوا أو أصيبوا بشكل مباشر أو غير مباشر بسبب إطلاق النار المباشر من قبل قوات الحرس.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات