728 x 90

إيران .. غابة ”خائيز“ في كهكيلويه ما زالت تلتهمها النيران

غابة خائيز في النار
غابة خائيز في النار

لا تزال حرائق غابة ”خائيز“، التي بدأت يوم الخميس 28 مايو، مستمرة في الانتشار، حيث أعلن نائب قائممقام كهكيلويه أن الوضع "حرج للغاية".
ولم يقدم محمد علي آروس أفقًا شفافًا لإطفاء الحريق وقال: "في ظل الوضع الحالي لن يكون من الممكن السيطرة عليها لمدة 48 ساعة أخرى، وستبدأ الرياح في النفخ في غضون ساعتين ولن يكون من الممكن السيطرة عليها".

وأشار علي عباس نجاد، رئيس وحدة حماية الغابات والمراعي ومستجمعات المياه، إلى تقاعس مسؤولي النظام، وقال: "بسبب انتشار الحريق إلى المرتفعات، نحتاج إلى طائرة هليكوبتر لإطفاء الحريق، ولكن لم يتم إرسال أي مروحية لإطفاء الحريق".


وقال إن طائرة هليكوبتر أرسلت إلى المنطقة ولكن لم تستطع مساعدة القوات المتمركزة في المنطقة بسبب "خلل فني".
ولم يشر عباس نجاد إلى أفق لوصول مساعدة وقال: "في السابق، كانت وزارة الدفاع توفر مروحيات لإخماد الحريق، ولكن لأن الحكومة لم تقدم لها تخصيصات، فإنها لم تتعاون مع منظمة الغابات لمدة عامين".

غابة خائيز في النار

منطقة خائيز المحمية هي منطقة جبلية تضم أنواعًا نباتية وحيوانية مختلفة، تقع بين بهبهان ودهشت، ويمكن أن يتسبب انتشار الحريق في أضرار لا يمكن إصلاحها لمختلف أنواع النباتات والحيوانات في هذه المنطقة.
إن نقص الاستثمار في إطفاء الحرائق في غابات ومراعي إيران على مدى العقود الماضية جعل من الصعب على إيران الحصول على المستلزمات الأولية لإطفاء الحرائق.

حریق فی غابات  إيران


إن حرق الغابات، مثل الفيضانات والعواصف الترابية وانتشار الغبار وتجفيف البحيرات وغيرها من المشاكل البيئية، يرجع سببها مباشرة إلى حكم النظام البغيض في إيران، الذي ينفق كل ممتلكاته على الإرهاب والإبادة الجماعية للحفاظ على هيمنته على المجتمع.

وينشر الحروب في دول المنطقة ويمارس القمع في الداخل. قبل بضعة أيام، قال حشمت الله فلاحات بيشه، عضو برلمان النظام، أننا قدمنا ​​ما لا يقل عن 30 مليار دولار للدكتاتور الإجرامي السوري بشار الأسد.


لقد ذكر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مرارًا وتكرارًا أن جذر جميع المشاكل الطبيعية والاجتماعية في إيران والشعب الإيراني هو نظام الملالي، وبالتالي فإن حل جميع المشكلات والمصائب يكمن في الإطاحة بهذا النظام.