728 x 90

إيران .. عرض فارغ للقوة لقوات الحرس.. القمر الصناعي "متعدد الأغراض" لقوات الحرس

دخلت قوات الحرس في مجال الفضاء!

  • 4/23/2020
عرض فارغ للقوة لقوات الحرس
عرض فارغ للقوة لقوات الحرس

القمر الصناعي العسكري لقوات الحرس لولاية الفقيه، من خلال إنفاق مبالغ كبيرة من الأموال على حساب الشعب الإيراني في خضم أزمة كورونا، وضغط هائل جراء الغلاء، والتضخم ، ومشكلات معيشية على المواطنين.


وكالة أنباء إذاعة وتلفزيون النظام – 22 أبريل 2020 - اللواء سلامي بعد إطلاق القمر الصناعي "متعدد الأغراض" لقوات الحرس: دخلت قوات الحرس في مجال الفضاء!



المتحدث باسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية
حول عرض فارغ للقوة و"متعدد الأغراض" للنظام:
قوات حرس ولاية الفقيه في خضم أزمة كورونا
خرجت إلى الفضاء خوفاً وهلعًا من الانتفاضة!



إطلاق القمر الصناعي لقوات حرس خامنئي يأتي في انتهاك للقرارات الدولية وتكاليف باهظة على حساب الشعب الإيراني، في خضم كارثة كورونا وضغط هائل جراء الغلاء، والتضخم ، ومشكلات معيشية على المواطنين.


في خضم كارثة كورونا وإرسال كادحي البلاد إلى المذبح من قبل خامنئي وروحاني والضغط الساحق لتحقيق الحد الأدنى من مقومات العيش والمستلزمات الصحية للمحرومين، الذين يواجهون ارتفاعا في التضخم والأسعار، أعلنت قوات الحرس للملالي إطلاق قمر صناعي عسكري على حساب أموال الشعب ومخالفة قرارات الأمم المتحدة.
وأعلنت قوات الحرس التابعة لخامنئي عن إطلاقها بنجاح القمر الصناعي ”نور“ كأول قمر صناعي للنظام، واستقراره في مداره حول الأرض. وفقا لوسائل إعلام قوات الحرس، فإن القمر الصناعي ”نور“ إطلق صباح الأربعاء بواسطة صاروخ "قاصد" حامل الأقمار الصناعية على مرحلتين من صحراء ايران المركزية.

وعند نشر الخبر، اكتفى التلفزيون الحكومي ببث بضع ثوان فقط من مقطع مفبرك من لحظة إطلاق صاروخ. (وكالة أنباء إرنا ، 22 أبريل 2020)

في حالات عدة واجهت هكذا عمليات إطلاق من قبل نظام الملالي الفضيحة والفشل، والإدانة الدولية. لكن قائد قوات الحرس حسين سلامي، الذي يظهر لأول مرة بعد ظهوره لتقديم جهاز تشخيص كورونا عن بعد ، قال عن إطلاق القمر الصناعي: «دخلت قوات الحرس اليوم مجال الفضاء. وهذا يدل على أننا سندخل إلى هذه الساحة! (خبر أون لاين 22 أبريل2020)

من ناحية أخرى، كتبت وكالة أسوشيتد برس: لا يوجد تأكيد مستقل لإطلاق هذا القمر الصناعي.
وأضافت الأسوشيتد برس: لم يتضح ما إذا كان روحاني على علم بعملية الإطلاق هذه، التي كان من المقرر إجراؤها مسبقًا. ولم يذكر روحاني ذلك في خطابه يوم الأربعاء.