728 x 90

إيران.. عدد ضحايا كورونا في 160 مدينة يبلغ مالايقل عن 3650 شخصًا

  • 3/12/2020
ضحايا كورونا في 160 مدينة يبلغ مالايقل عن 3650 شخصًا
ضحايا كورونا في 160 مدينة يبلغ مالايقل عن 3650 شخصًا

أصفهان في المقام الأول من حيث سرعة تفشي العدوى ولا توجد مدينة محصنة فيها من تفشي كورونا
السيدة رجوي: من أجل منع النهب من قبل النظام، يجب إيصال المساعدة الدولية إلى المواطنين دون تدخل النظام


أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم الخميس 12 مارس / آذار أن عدد ضحايا كورونا في 160 مدينة بـ 31 محافظة يبلغ 3650 على الأقل. ووفقًا لتقارير شهود العيان، فقد ارتفع عدد الضحايا على مدار الـ 24 ساعة الماضية بمئات الأشخاص. ففي محافظة ألبرز 230 شخصًا، وفي مازندران300، وكلستان296، وخراسان الرضوية 348، والمحافظة المركزية91، ولورستان102، وآذربيجان الشرقية 58، ومحافظة أردبيل21، وأذربيجان الغربية 15، وكرمان12، وهرمزكان10، وسمنان15، وخراسان الشمالية 10، و جهارمحال بختياري7 أشخاص.

وحسب وكالة أنباء ايلنا أن حاكم مدينة «خواف» في محافظة خراسان الرضوية، أمر رئيس بلدية المدينة بحفر عشرات القبور بأعماق4 أمتار لدفن المتوفين المصابين بكورونا جماعيًا.

ودعا الدكتور «خالو» رئيس وحدة العناية المركزة في مستشفى علي أصغر بمدينة شيراز، إلى جعل المدينة إلى نصف مظلمة وتنكيس الأعلام. وخاطب حاكم المحافظة قائلا «كثير من المسؤولين لا يعرفون الحالة التي نعيشها. يرجى وضع القضايا السياسية جانبًا... تقديم الإحصائيات ليس أمرًا قبيحًا على الإطلاق، بل الأمر البشع هو الوفيات في صفوف مواطنينا نتجية هذا الوباء».

ونقل موقع «انتخاب» عن «بهروز كليدري» نائب رئيس جامعة العلوم الطبية في اصفهان قوله «تحتل أصفهان المرتبة الأولى من حيث سرعة تفشي العدوى... مدينة كاشان لديها وضع معقّد بحيث يبلغ عدد سكانها 450 ألف نسمة لكنها من حيث الخسائر البشرية نتيجة هذا الوباء تعادل مدينة بـ4ملايين ونصف المليون نسمة. وبذلك هناك احتمال حدوث توقف في العلاج. وفي محافظة اصفهان مع تزايد أعداد المصابين المحالين إلى المستشفى، يزداد عدد المرضى المصابين بأمراض خطيرة الذين يحتاجون إلى رعايتهم في وحدة العناية المركزة. لا توجد مدينة محصنة في محافظة أصفهان من حيث تفشي كورونا».

وفي حديثه اليوم ضد روحاني، الذي قال يوم أمس أنه يشارك في لجنة مكافحة كورونا كل أسبوع مرة واحدة، أكد المجرم ”رئيسي“ رئيس السلطة القضائية أن خامنئي أمر «بتشكيل لجنة مكافحة كورونا على أعلى مستوى في البلاد، مما يعني أن على الرئيس أن يعقد اجتماعا لهذه اللجنة ... طلبي هو أن تعقد هذه الاجتماعات ليس مرة واحدة فقط في الأسبوع، بل كل يوم إذا لزم الأمر».
وكتبت صحيفة ”وطن“ المحسوبة على زمرة خامنئي أيضًا: «ستزول كورونا عاجلاً أم آجلاً، لكن أداء حكومة حسن روحاني الضعيفة والسقيمة يبقى في الأذهان».

في غضون ذلك، طالبت الفاشية الدينية الحاكمة في إيران بقرض قيمته 5 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي بحجة مواجهة كورونا.
وقالت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، إنه يجب تقديم المساعدة الدولية للمستشفيات والمواطنين دون تدخل من نظام الملالي النهاب. إن ديكتاتورية الملالي الشمولية تفتقر إلى الكفاءة والقدرة على مواجهة كورونا. الإمكانات والموارد العلاجية في المقام الأول في خدمة قوات الحرس وقادة الحكومة. أي أموال تُعطى لهذا النظام ستُنهب ولن يصل شيء إلى الشعب.


أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

12 مارس (آذار) 2020