728 x 90

إيران .. تمديد قائمة مجلس أوروبا الإرهابية

  • 1/14/2020
مجلس الاتحاد الأوروبي - صور من الأرشيف
مجلس الاتحاد الأوروبي - صور من الأرشيف

مدّد مجلس أوروبا قائمته الإرهابية وأبقى أسماء عدد من كبار قوات الحرس والدبلوماسيين الإرهابيين للنظام في القائمة.
أسد الله أسدي، الدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني والمسجون في بلجيكا في قضية استهداف التجمع السنوي للمقاومة الإيرانية في باريس، مدرج اسمه في قائمة الاتحاد الأوروبي التي تم تمديدها.
كما أن أسماء قاسم سليماني وعبد الرضا شهلايي، وعلي غلام شكوري مدرجة في قائمة الإرهابيين للاتحاد الأوروبي أيضًا.
وزارة الاستخبارات التابعة للنظام الإيراني وعدد من قادة الجماعات الإرهابية المرتبطة بقوة القدس مدرجة في قائمة الاتحاد الأوروبي.

إقرأ أيضا:

الحياة: «أسد الله أسدي» يعري شبكات إيران الإرهابية في أوروبا

نشرت صحيفة الحياة اللندنية خبرا بشأن دبلوماسي إيراني ارهابي أسدالله أسدي وشبكات النظام الإرهابية في أوروبا. وفيما يلي نص الخبر:

قبل 13 شهراً ألقت الشرطة الالمانية القبض على أحد العناصر المحورية التي كانت تدير شبكة الارهاب التابعة للنظام الإيراني في اوروبا منذ فترة طويلة تحت غطاء الدبلوماسية.


وبعد فترة سلمت السلطات الالمانية المعتقل الدبلوماسي الإرهابي أسد الله أسدي (٤٦ عاماً) الذي تصدى لمنصب «رئاسة غرفة المخابرات التابعة لنظام الملالي في اوروبا» التي كانت تتخذ من مبنى سفارة نظام طهران في فيننا مقراً لها، إلى القضاء البلجيكي بطلب من الأخير، على رغم المحاولات المستميتة التي بذلها النظام الإيراني لمنع محاكمة أسدي والإفراج عنه من السجن من أجل نقله إلى إيران.

الدبلوماسي الذي كان يعمل في السفارة منذ ٢٣ يونيو ٢٠١٤ تحت غطاء منصب المستشار الثالث، ثبت ضلوعه بحسب ما كشفته النيابة البلجيكية في المخطط الإرهابي الذي كان يستهدف تجمعاً ضخماً لـ المعارضة الإيرانية في قاعة قاعة فيلبنت في العاصمة الفرنسية باريس، في ٣٠ يونيو ٢٠١٨.

وكشفت معلومات استخباراتية أن أسد الله أسدي ذهب إلى طهران بتاريخ ٢٠ يونيو وهناك استلم مواد شديدة الانفجار يصل وزنها لنصف كيلو، وفي ٢٢ يونيو قدم من طهران إلى فيينا حاملاً في حقيبته الدبلوماسية المواد المتفجرة، وذلك على متن طائرة إيرباص تابعة للخطوط الجوية النمساوية تقل 240 مسافراً. .... .