728 x 90

فرنسا تطرد دبلوماسيا إيرانيا ردا على مؤامرة لشن هجوم على مؤتمر لمجاهدي خلق في باريس

  • 10/26/2018
مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس
مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس

فرنسا تطرد دبلوماسيا إيرانيا ردا على مؤامرة لشن هجوم على مؤتمر لـ مجاهدي خلق في باريس

باريس - أفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن مصادر دبلوماسية وأمنية إن فرنسا طردت دبلوماسيا إيرانيا ردا على مؤامرة فاشلة لشن هجوم بقنبلة على مؤتمر قرب باريس نظمته المقاومة الإيرانية المعارضة في المنفى.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في الثاني من أكتوبر تشرين الأول إنه لا شك في أن وزارة الاستخبارات الإيرانية تقف وراء المؤامرة التي استهدفت المؤتمر الذي عقد يوم 30 يونيو حزيران بحضور السيدة مريم رجوي ومشاركة مئات من الشخصيات البارزة الدولية بينهم رودي جولياني مستشار الرئيس الامريكي دونالد ترامب ونيوت غينغريتش من مقربي ترامب. وتبع ذلك قيام الوزارة بتجميد أرصدة أجهزة المخابرات الإيرانية واثنين من المواطنين الإيرانيين.

وقالت خمسة مصادر إن الوزارة اتخذت خطوة أخرى منذ نحو شهر هي طرد دبلوماسي إيراني. وقال مصدران إن الدبلوماسي المطرود رجل مخابرات كان يعمل تحت غطاء دبلوماسي.

ورفض متحدث باسم السفارة الإيرانية التعليق عندما سئل عن طرد الدبلوماسي.

وأحال مكتب الرئيس إيمانويل ماكرون الأسئلة عن طرد دبلوماسي إيراني إلى وزارة الخارجية التي رفضت التعليق.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات