728 x 90

إيران .. تجمع مجموعة من أهالي ”دب حردان“ بالأهواز احتجاجًا على شحة المياه

تجمع مجموعة من أهالي ”دب حردان“ بالأهواز احتجاجًا على شحة المياه
تجمع مجموعة من أهالي ”دب حردان“ بالأهواز احتجاجًا على شحة المياه

يوم الأحد 26 يوليو 2020 نظمت مجموعة من أهالي قرية ”دب حردان“ لناحية ”اسماعيلية“ والتي يبلغ عدد سكانها أكثر من 2000 شخص، وتقع على بعد 15 كم جنوب غرب مدينة الأهواز في محافظة خوزستان في جنوب غرب إيران ، تجمعًا احتجاجيًا أمام مبنى محافظة خوزستان للاعتراض على شحة المياه وعدم تحقيق وعود مقطوعة من قبل المسؤولين المعنيين.

وأكد أحد الأشخاص بشأن شحة المياه قائلًا: أننا نعاني من صعوبات عديدة، ومساعد القرية لا يتحمل المسؤولية ولا يرد علينا.

وحاليا ، من أجل توفير المياه ، علينا أن نقطع كيلومترات للوصول إلى إحدى مناطق الأهواز وشراء المياه التي نحتاجها.

وسكان قرية ”دب حردان“ في واحدة من أكثر المحافظات غنى بالمياه ليس لديهم ماء للشرب ولتنفيذ أعمالهم اليومية ، وغيرقادرين على الزراعة وتربية المواشي وإدارة سبل عيشهم بسبب ”العطش“ و”الجفاف“.

وفي وقت سابق وفي الأهوازايضا ، أغلق سكان قرية أم الطمير طريق الأهواز-خرمشهر القديم بسبب المشاكل الناجمة عن انقطاع المياه المتكرر، والبطالة، ونقص المرافق والخدمات، وانقطاع التيار الكهربائي المتكرر في القرية.

وفقاً لمراسل وكالة أنباء مهر، فإن سكان قرية أم الطمير في الأهواز، الذين كانوا يواجهون مشاكل في نقص المياه وانقطاع التيار المتكرر لفترة طويلة، أغلقوا طريق الأهواز-خرمشهر القديم مساء الجمعة 26 يونيو.

إن النظام الإيراني الذي يعتبر بقاءه في سياسة القمع الداخلي وتصدير الإرهاب إلى المنطقة، ينفق كل ممتلكات ورؤوس أموال الشعب الإيراني إما لقمع الشعب أو التحريض على الحرب في المنطقة وإيداع البقية في حسابات قادة النظام . لذلك هتف الشعب الإيراني خلال تظاهرات العام الماضي الكبيرة "اتركوا سوريا وشأنها وفكروا فينا".

في صباح يوم السبت 23 مايو2020، أغلق الأهالي والشباب الغاضبون في غيزانية التابعة لمدينة الأهواز طريق الأهواز - ماهشهر بسبب انقطاع مياه الشرب.

وسرعان ما اقتحمت شرطة مكافحة الشغب المنطقة واعتدت على المواطنين المتظاهرين بالضرب مستخدمة الغاز المسيل للدموع لتفريق المواطنين وعندما لم تنجح في ذلك أطلقت النار عليهم مما أدى إلى إصابة عدد من المحتجين بجروح بينهم طفل كما اعتقلت عددًا آخر.