728 x 90

إيران.. الحكم بالإعدام على 8 متظاهرين من معتقلي الانتفاضة في أصفهان

جانب من انتفاضة نوفمبر2019
جانب من انتفاضة نوفمبر2019

خوفا لإندلاع الانتفاضة الشعبية وبهدف خلق أجواء الخوف والذعر في المجتمع، أصدر القضاء الملالي الحكم على 8 متظاهرين تم اعتقالهم في انتفاضات يناير (كانون الثاني) 2018 ونوفمبر (تشرين الثاني) 2019 في مدينة أصفهان.

وأعلن الجلاد محمد رضا حبيبي، رئيس القضاء في أصفهان، خلال خطبة الجمعة بالمدينة، أن "الإفساد في الأرض هو الحكم النهائي في 8 قضايا تتعلق باحتجاجات يناير (كانون الأول) 2018 ونوفمبر (تشرين الثاني) 2019" بأصفهان.

وأشار هذا المعمم ا لجلاد الى شعبية منظمة مجاهدي خلق في إيران وقال: "دمى مجاهدي خلق يجب أن يعلموا أنه إذا حدث خطأ ما ، مثل ما حدث في 2009 و 2018 ونوفمبر من العام الماضي ، فإننا بالتأكيد سنتعامل بحزم مع الدمى والمثيرين للشغب ، حيث تم الإبلاغ عن 8 حالات اليوم". وقد ثبت لهم الحكم النهائي للمفسد.

وأضاف أن "العدو يسعى اليوم لإشعال نار الفتنة، ويأمل حدوث صراع داخلي" في البلاد.

ولم يذکر هذا الجلاد أسماء المتهمين الثمانية الذين تمت محاكمتهم بتهمة "الإفساد في الأرض"، خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدينة أصفهان في العامين الماضيين.

يأتي إعلان القضاء الملالي في أصفهان عن حكم "الإفساد في الأرض" الصادر في القضايا الثماني المتعلقة باحتجاجات يناير (كانون الثاني) 2018 ونوفمبر (تشرين الثاني) 2019 في أصفهان، بعد ثلاثة أيام من تأييد المحكمة العليا للنظام الإيراني حكم الإعدام بحق أمير حسين مرادي وسعيد تمجيدي ومحمد رجبي، وهم ثلاثة شبان تم اعتقالهم خلال الانتفاضة العامة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019.

وفي الانتفاضة الوطنية في نوفمبر 2019، والتي وقعت في أكثر من 192 مدينة في إيران بعد ارتفاع أسعار البنزين بنسبة ثلاث مرات، قمعت القوات الأمنية والعسكرية المتظاهرين بأسلحة حربية.

وأعلنت منظمة مجاهدي خلق عدد القتلى بنحو 1500 شخص. وأصيب ما لا يقل عن 4000 شخص واعتقل أكثر من 12000 خلال انتفاضة نوفمبر2019فقط.

وقالت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية:الإطاحة بنظام ولاية الفقيه هو المطلب الحاسم للشعب الإيراني وانتفاضات نوفمبر ويناير. إن شعبنا يتجه نحو الإطاحة بالنظام كل يوم باحتجاجاتهم وإضراباتهم وبأنشطة وأعمال أعضاء معاقل الانتفاضة.