728 x 90

إيران.. إضراب قاطعي قصب السكر في هفت تبه لليوم الثاني على التوالي

  • 4/29/2020
إضراب قاطعي قصب السكر في هفت تبه
إضراب قاطعي قصب السكر في هفت تبه

توقف 500 من عمال قاطعي القصب في شركة هفت تبه لقصب السكر يوم الاثنين 27 آبريل 2020 عن العمل لليوم الثاني على التوالي للاحتجاج على عدم تلقي أجورهم وتجمعوا مقابل مكتب مدير الشركة. عدد العمال لقاطعي القصب أكثر من 2500 عامل.

تجمعات واحتجاجات العمال الذين يتضورون جوعًا ويحترقون من فیروس کورونا ، انعكاس من صرخة جیش الجیاع ضد الوضع الحالي. وفي الايام الاخيرة نظم العمال احتجاجات وإضرابات عدة في مختلف المدن الإيرانية مطالبين بحقوقهم المسلوبة من قبل النظام الإيراني:

ونظم العمال في شركة کرمان للفحم الحجري فی زرند تجمعا احتجاجيا في ظروف صعبة لفيروس كورونا لعدم تنفيذ خطة تصنيف الرواتب.

و کذلك توقف نحو 3 الاف من العمال في شركة كرمان للفحم الحجری الذين يعملون في 3 اقضية راور و كوهبنان و زرند عن العمل احتجاجا لتحویل اسهم الشركه للقطاع الخاص.

كما نظم يوم الثلاثاء الشباب في منطقة الأهواز -شوشتر أمام شركة الصناعات الجانبية للقصب السکري تجمعا احتجاجيا. ولكن تم الرد على الشباب الباحثين عن عمل بهجوم وحشي شنته عناصر القمع.

و ايضا في بداية الأسبوع الثالث من أبريل نظم مجموعة من العمال في المرحلة الثانية في مصفی ابادان، عمال بلدية مسجد سليمان، العمال في سكة الحديد الجنوبیة في زاهدان، و سكة الحديد في كرج و اسلامشهرتجمعا احتجاجيا على عدم دفع رواتهم و مشاكل معيشية.

تجمع العمال في معمل إيران لصنع العداد يوم الثلاثاء للیوم الثاني علي التوالي أمام مبنى محافظة قزوين احتجاجا على عدم حسم وضعهم الوظيفي و معيشتهم.

قال يوم الاربعاء 22 أبريل أحد العمال لمعمل صنع العداد بخصوص ظروف العمال الذين نظموا في هذا الاسبوع تجمعا احتجاجيا أمام مبنى محافظة قزوين:« بعد العيد، تم إغلاق الشركة بذريعة كورونا، قدم 124 عاملاً الى التأمين ضد البطالة ، ولا يزال بقي حوالي 20 من مديري الشركة وحراسها في الشركة".

اعلن العمال في مشروع هكمتانه للبتروكيمياويات في همدان بنشر خطاب احتجاجهم على عدم دفع رواتبهم لمدة شهرين .

تجمع العمال في مصلحة المياه والمجاري في مدينة الأهواز في الايام السبت 18 أبريل و الاحد 19 أبريل أمام مكتب المقاول للاحتجاج على عدم اكتراث المقاول بدفع مستحقاتهم.

في الأهواز، 300 عامل يعملون في شركة المياه والصرف الصحي في المدينة، والتي تعمل في جميع أنحاء المدينة تحت إشراف مقاولين مختلفين كمضخات للمياه، لم يتلقوا رواتبهم منذ 9 فبراير من العام الماضي.

جاء في قسم من البيان لمنظمة مجاهدي خلق في يوم 20 أبريل 2020

يحل اليوم العالمي للعمال في ظل ظروف يتجاوز فيها الاعتداء الإجرامي لـ نظام الملالي كل الحدود على حياة ومعيشة الكادحين في إيران.

حيث أن الجزء الأكبر من ضحايا كورونا هم من طبقة العمال والكادحين في وطننا العزيز. ومع ذلك لا يزال خامنئي وروحاني يزجان بالمزيد من الكادحين بلا حماية وبدون المعدات اللازمة في مذبح كورونا بإعادتهم إلى العمل.

هذا ويسعى الملالي إلى أن يجعلوا من وباء كورونا سببًا في بقاء نظام حكمهم. والشعب الإيراني يرغب من كل قلبه في إزالة فيروس ولاية الفقيه من على وجه الأرض والقضاء عليه إلى الأبد.

ذات صلة: