728 x 90

إيران..خامنئي يشدّد على تصدير الإرهاب وبرامج الصواريخ والقمع الداخلي

إيران..خامنئي يشدّد على تصدير الإرهاب وبرامج الصواريخ والقمع الداخلي
إيران..خامنئي يشدّد على تصدير الإرهاب وبرامج الصواريخ والقمع الداخلي

أظهر خامنئي، الولي الفقيه العاجز لنظام الملالي، في كلمة ألقاها يوم الاثنين عجز النظام عن حل مختلف المآزق المحلية والدولية والغضب المتفجر للمجتمع الإيراني، وشدّد على الحاجة إلى المزيد من الانكماش، وتصدير الإرهاب الفتاك إلى المنطقة وتطوير البرنامج الصاروخي وكذلك القمع الداخلي.

إن تركيز خامنئي على المزيد من الانكماش سيؤدي حتما إلى مزيد من الصراعات مع المجتمع الدولي، وبالتالي إلى عزل النظام على الساحة العالمية وزيادة الانتفاضات الشعبية وإرادة الشعب الإيراني للإطاحة بهذا النظام.


وبحسب إعلام النظام، أكد خامنئي في رابط فيديو لحفل التخرج المشترك لجامعات القوات المسلحة، أن القمع هو الآلة الرئيسية للحفاظ على النظام، معتبراً أن الأمن عنصر حيوي للنظام. إن القوات المسلحة متعلمة، في الواقع، فهي توفر الأمن وتحافظ عليه كقيمة عالية جدًا وعنصر حيوي للبلد.


وقال خامنئي، في معرض كشفه التناقضات الداخلية للنظام وانكماش النظام المتزايد في التعامل مع الأزمات، إن "أساس السلطة في الجمهورية الإسلامية أساس عقلاني وقائم على حسابات صحيحة ومنطقية حول حجم القوة الدفاعية وكيفية تقسيم العمل بين القوات المسلحة وتحديد أدوات الدفاع". .
وبخصوص القدرات الدفاعية والصاروخية والإقليمية لإيران، اعتبروا أن الجمهورية الإسلامية حسابات دقيقة وعقلانية لتحقيق هذه القدرات، وقالوا: "إطلاق هذه التخرصات يرجع سببه إلى خوفهم وتخلفهم في هذا المجال، لكن يجب الانتباه إلى هذا الجو". الحفاظ على الجهاز الحسابي العقلاني، وستواصل الجمهورية الإسلامية التقدم في كل هذه المجالات.


كما اضطر خامنئي إلى الاعتراف بالوضع المنهار للاقتصاد الإيراني، قائلاً بعبارات عامة ودون أي حل واضح إن علاج المشكلات الاقتصادية يعتمد على منع العملة الوطنية من الانهيار الحاد والاقتراب من الانتهاكات مثل التهريب والواردات غير السليمة والفساد المالي.