728 x 90

إيران..أحكام على السجناء المؤيدين لمجاهدي خلق في محكمة إيفين وهم معرضون للإعدام

إيران..أحكام على السجناء المؤيدين لمجاهدي خلق في محكمة إيفين وهم معرضون للإعدام
إيران..أحكام على السجناء المؤيدين لمجاهدي خلق في محكمة إيفين وهم معرضون للإعدام

دعوة المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات فورية لإنقاذ حياة السجناء المحكوم عليهم بالإعدام
رئيس السلطة القضائية: يجب ألا يؤثر شحن الأجواء ولا يمكن أن يؤثر على رأي القاضي



خوفًا من إقبال الشباب الواسع لمجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية، ومن أجل خلق جو من الرعب ومنع تصاعد الانتفاضات الشعبية، أصدر نظام الملالي اللاإنساني، أحكاما بتهمة «المحاربة» على عدد من أنصار مجاهدي خلق في الأيام الأخيرة في محكمة سجن إيفين وهم معرضون للإعدام.


وسبق لقضاء النظام أن حكم على عدد من السجناء السياسيين بالإعدام، وأيدت المحكمة العليا لنظام الملالي أحكاما بالإعدام بحق بعضهم، وهم ينتظرون الإعدام.


في غضون ذلك، قال إبراهيم رئيسي، رئيس السلطة القضائية للملالي أمس، ردًا على الإدانة الدولية الواسعة والنفور من إعدام نويد أفكاري: «القضاة الساعون لإجراء العدالة والحق الذين يرون أنفسهم أمام حساب الله، يصدرون الأحكام وفق القانون والشرع. لايجوز أن يؤثر شحن الأجواء ولايمكن أن يؤثر على رأي القاضي».


في إشارة إلى احتجاجات واسعة من قبل الإيرانيين في الخارج احتجاجًا على إعدام نويد أفكاري، قال علي باقري، نائب القضاء للشؤون الدولية، إن «من تلطخت أيديهم بدماء الشعب الإيراني، من المتوقع أن يصرخوا في عواصم الدول الأوروبية: "أيها القاتل دربك سالك" لكن الرأي العام يستغرب و يتساءل لماذا يسمح الأوروبيون للإرهابيين بالعمل بحرية تحت ستار حقوق الإنسان ويدعم القتل!».


وقال في إشارة إلى تغريدة السفير الألماني حول إعدام نويد أفكاري: «إذا لم يحظوا من العدل والحق والعدالة بشيء، فعليهم على الأقل الالتزام بآداب السلوك الدبلوماسي وعدم نشر الأكاذيب مثل جماعة معارضة».


إن المقاومة الإيرانية إذ تؤكد أن الفاشية الدينية الحاكمة في إيران وخوفا من أزمة السقوط، لجأت إلى إعدام معتقلي الانتفاضة. المقاومة تدعو مجلس الأمن الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة، ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، والمفوضة السامية لحقوق الإنسان، وعموم الهيئات المعنية بحقوق الإنسان، وكذلك الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه إلى اتخاذ إجراءات فورية لإنقاذ أرواح السجناء المحكوم عليهم بالإعدام في سجون إيفين وغيرها من السجون، وتؤكد مرة أخرى ضرورة قيام وفد دولي بزيارة السجون الإيرانية والالتقاء بسجناء الانتفاضة لمنع المزيد من عمليات الإعدام. .


أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
15 سبتمبر (ايلول) 2020

المزيد من البيانات