728 x 90

أوكرانيا: برج التحكم للنظام الإيراني لم يمنح أبدا شريط المكالمة إلى محققين اكرانيين

  • 2/5/2020
إسقاط الطائرة الأوكرانية
إسقاط الطائرة الأوكرانية

أكد الرئيس الأوكراني بشأن بث شريط المكالمة لبرج التحكم للنظام الإيراني بطائرة خطوط ”آسمان“ الجوية وإسقاط الطائرة الأوكرانية بإطلاق صواريخ قوات الحرس عليها قائلًا: برج التحكم للنظام الإيراني لم يمنح أبدا شريط المكالمة إلى محققين اكرانيين وحصلت أوكرانيا على هذه المحادثات بشكل مستقل.

نيويورك تايمز - 4 فبراير 2020 كتبت:

يظهر شريط المكالمة لإسقاط الطائرة على أيدي قوات الحرس التابعة للنظام الإيراني: «هذا الشريط بالتأكيد يتعلق بقضية صاروخ». الشريط المسجل لمحادثات المرور الجوي بين برج التحكم للنظام الإيراني وطيار مندهش شهد بالقرب منه في السماء انفجار طائرة.

وتسرب شريط المحادثة في برج التحكم في مطار طهران إلى موقع إخباري يشير إلى إحباط السلطات الأوكرانية من عدم التعاون من قبل النظام الإيراني بخصوص موضوع التحقيق. و عدم التعاون هذا مرتبط بشكل خاص برفض النظام الإيراني تسليم الصندوقين الأسودين للطائرة التي تم إسقاطها.

وقال الرئيس الأوكراني زلنسكي: «نحن فهمنا أن مسؤولي النظام الإيراني كانوا يحاولون الدفاع عن أنفسهم بشكل غير قانوني. لم يقم برج التحكم للنظام الإيراني بتسليم الشريط للمحققين الأوكرانيين الذين زاروا إيران ، وقد حصلت أوكرانيا على هذه المحادثات بشكل مستقل.

  • قامت طائرة قطرية، مثل طائرة خطوط ”آسمان“ الجوية، بإبلاغ مطار طهران بالوضع في الوقت نفسه الذي أطلقت قوات الحرس فيه صواريخ على طائرة الركاب الأوكرانية.
  • اعتراف عضو في لجنة العمران لمجلس شورى الملالي: محادثات مماثلة بشأن رحلة ”آسمان“ و”طائرة قطرية“ مع برج التحكم في حادث سقوط الطائرة الأوكرانية.

عقب تسريب الشريط الصوتي للمحادثات بين مساعد طيارلخطوط ”آسمان“ الجوية مع برج التحكم في مطار طهران متزامنًا مع إطلاق قوات الحرس صواريخ على الطائرة، كشف عضو في مجلس شورى الملالي يوم الثلاثاء 4 فبراير 2020 عن محادثات مماثلة قد حدثت بين طائرة قطرية وبرج التحكم.

يذكر أن نشر موقع ”يونيان أوكراين“ يوم 2 فبراير الاتصال المسجل بين برج مطار طهران والطيار الثاني لرحلة الخطوط الجوية للنظام الإيراني (آسمان) في وقت تحطم طائرة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية PS752بالصواريخ.

ونشر قناة تي اس ان الآوكرانية المكالمة بين برج مطار طهران مع الطيار الثاني للخطوط الجوية للنظام الإيراني (آسمان) حين تحطم طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية بالصواريخ.

وقالت قناة تي اس ان TSN الأوكرانية: « يثبت التسجيل أن الإيرانيين شاهدوا الصاروخ منذ لحظة إطلاقه وحتى اللحظة التي أصاب فيها الطائرة الأوكرانية.و شاهد قائد الطائرة المدنية الإيرانية كلاً من إطلاق الصواريخ والانفجار وتسجيلات صوتية ولكن الأهم من ذلك أن التسجيل يوضح أن خدمات الخطوط الجوية الإيرانية تخفي ببساطة السبب الحقيقي لتحطم الطائرة. ويثبت التسجيل أن الإيرانيين شاهدوا الصاروخ من لحظة الإطلاق وحتى اللحظة التي أصاب فيها الطائرة الأوكرانية. ... .