728 x 90

أفغانستان .. مسؤولون أفغان يؤكدون تعذيب الضحايا الأفغان على أيدي قوات الحرس

هيرات - أقارب المواطنين الأفغان الغارقين
هيرات - أقارب المواطنين الأفغان الغارقين

أكد عبد الغني نوري، حاكم مدينة جولران في أفغانستان ، يوم الجمعة، 8 مايو / أيار، تعذيب الضحايا الأفغان على أيدي قوات الحرس وقال: "من بين المواطنين الأفغان الغارقين في نهر هاريرود بترويع حرس الحدود الإيرانيين تم العثور على 18 من الجثث لحد الآن حيث آثار الضرب والتعذيب بادية على الجثث."


وأضاف في حديث لوكالة فرانس برس: "هناك علامات على الضرب والتعذيب على جثث هذه الجثث، ووفقًا للناجين والآثار المشهودة على الجثث، قام حرس الحدود التابع لـ النظام الإيراني بضربهم بكيبلات الكهرباء والأسلاك أولا، ثم أجبروهم على القفز في النهر بإطلاق النار".


وفي الوقت نفسه، ردا على الجريمة، كلف الرئيس الأفغاني أشرف غني وفدا من 10 أعضاء للتحقيق في قتل وتعذيب الأفغان على أيدي قوات الحرس.
ويضم الوفد الرئاسي الأفغاني المؤلف من عشرة أعضاء ممثلين عن وزارات الداخلية والخارجية واللاجئين والمهاجرين، فضلاً عن ممثل عن ولاية هرات.


وقالت رويترز في 8 مايو: "وفقا لاثنين من المشرعين الأفغان يحققان في الوفيات، ألقت قوات النظام الإيرانية بالقوة 45 عاملا مهاجرا أفغانيا في فيضان جبلي مما تسبب في قتلهم.
وقال مسؤولون أفغان يوم الخميس إنهم عثروا على 12 جثة من نهر هاريرود في اليومين الماضيين. حتى الآن، تم انتشال 17 جثة".


وقال بيدرام، عضو الفريق المكون من 16 عضوا عينه الرئيس أشرف غني، "من بين 57 عاملا ألقت بهم قوات الأمن التابعة للنظام الإيراني في النهر، نجا 12 فقط".

تم انتشال خمس جثث من قبل راع من الجزء الشمالي من نهر تركمانستان. وقال عبد الغني نوري حاكم منطقة جولران بهرات إن جثث 17 شخصا عثر عليها حتى الآن. وقال "التحقيقات الاولية تظهر ان المهاجرين القوا في النهر بقوة السلاح."
وقال وزير الخارجية مايك بومبيو على تويتر ردا على تعذيب وقتل اللاجئين الأفغان "لقد صدمت عندما رأيت تقارير عن إساءة معاملة وتعذيب وإغراق مهاجرين أفغان على أيدي حرس الحدود الإيرانيين الأسبوع الماضي على الحدود مع إقليم هيرات في أفغانستان". . "لقد كانوا مهاجرين تجرأوا على عبور الحدود بحثًا عن الطعام أو العمل".

ذات صلة: