728 x 90

أفغانستان تدعو لتحقيق في مقتل العشرات من الأفغان على أيدي قوات الحرس للنظام الإيراني

  • 5/4/2020

أعلن غيران هيواد الناطق باسم وزارة الخارجية الأفغانية يوم السبت 2 مايو وبعد تقارير وسائل الإعلام في البلاد عن مقتل العشرات من اللاجئين الأفغان على أيدي قوات الحرس للنظام الإيراني أنه و بعد وصول التقارير عن مقتل مسافرين افغان على طوال الحدود دعا محمد حنيف اتمر كفيل وزير الخارجية تحقيق شامل في هذا المجال.

وأضاف: "لقد خول السيد أتمر وفداً برئاسة نائب وزير الخارجية بإجراء تحقيق شامل في الحادث، من أجل اتخاذ القرارات اللازمة في ضوء الوقائع الحالية".

جدير بالذكر أن وسائل الأعلام الأفغانيه نشرت في الأيام الماضية أنباء تفيد أن حرس الحدود الإيراني قبض على نحو 50 مهاجراً متجهين إلى إيران وعذبوهم ثم ألقوا بهم في نهر يتدفق بين البلدين.

هذه التقارير التي كانت مبنية على مقابلات مع الناجين ومقاطع الفيديو للقتلى، تم نشرها على نطاق واسع في الصحافة.

وتضمنت التقارير مقاطع هاتف نقال تظهرعشرات الجثث التي غرقت في النهر.

وقال عبد الواحد 20 سنة، وهو أحد الناجين، في مقابلة هاتفية: "استمروا في ضربنا بالأنابيب وقالوا لنا ألا نعود إلى بلادنا ودفعونا إلى النهر ..."

وقال محاور آخر: "أجبر حراس الحدود 57 منهم على العمل الجبري، ثم نقلوهم إلى حافلات صغيرة وعبروا الحدود. أحضرهم الجنود إلى نهر هريرود الحدودي وأجبروهم على عبور النهر، الذي كان عميقًا. من بين 57 شخصا "غرق 23 وماتوا"، وسحب الباقون أنفسهم من النهر.

في غضون ذلك، قال مسؤولو مستشفى في هرات إن الشرطة نقلت جثث خمسة أشخاص توفوا بعد غرقهم إلى مركز طبي.

ذات صلة: