728 x 90

استمرار المظاهرات لليوم الرابع

استخدام المرتزقة الأفغان ( كتبية الفاطميون) لقمع المظاهرات في إيران

امتداد الانتفاضة إلى 107 مدن وتسجيل 61 شهيدًا في 10 مدن وعدد الشهداد يتزايد

  • 11/18/2019

امتداد الانتفاضة إلى 107 مدن وتسجيل 61 شهيدًا في 10 مدن وعدد الشهداد يتزايد

احتجاجات وانتفاضة الشعب الايراني ضد نظام الملالي تستمرّ اليوم الأثنين 19 نوفمبر لليوم الرابع على التوالي.وسجّلت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من داخل البلاد أسماء 61 من المنتفضين الذين قضوا شهداء في 10 مدن على يد القوات القمعية.

تفيد التقارير الواردة الى منظمة مجاهدي خلق أن النظام الإيراني يستخدم عملاءه الأفغان ( كتبية الفاطميون) لقمع المظاهرات. وتقول التقارير بأن النظام استخدم هذه القوات لقمع المظاهرات في مدينة مهرشهر بمحافظة كرج قرب طهران العاصمة يوم الأحد 18 نوفمبر. واشتبكت هذه القوات مع المتظاهرين.

وكانت هذه القوات الأفغانية وقود نظام الملالي في أتون الحرب السورية، حيث جاءت بآلاف منهم إلى سوريا لقتل أبناء الشعب السوري. وأدّت تلك الوتيرة إلى مقتل آلاف منهم.

وتقول المصادر بأن العديد من عناصر قوات الأمن ( ناجا) امتنعوا عن الحضور في مواقعهم لمواجهه المتظاهرين، مما أجبر النظام الإيراني إلى ستخدام مرتزقته الافغان خوفا من التحاق قوات الأمن بالمتظاهرين.

وأمر حسن روحاني القوات القمعية بقمع المظاهرات. كما أكد علي شمخاني الأمين العام لمجلس للأمن الوطني في النظام بأن مجاهدي خلق كانوا وراء هذه المظاهرات وهم الذين يهاجمون القوات والمراكز القمعية. وأشار علي لاريجاني رئيس برلمان الملالي أيضاً بدور مجاهدي خلق في هذه الانتفاضة.

وعدد الشهداء في مدينة كرج والمدن المحيطة بها يبلغ (19) شهيدًا و”شهريار“ (14) شهيدًا، و”بهبهان“ (7) شهداء، و”خرمشهر“ و”مريوان“ وأصفهان (5)شهداء لكل واحدة منها و”جوانرود“ و”بهارستان“ في طهران (شهيدان) لكل واحدة منهما وفي ”زركان” بالأهواز و”سيرجان“ شهيد لكل واحدة منهما.

وشملت مظاهرات وانتفاضة الشعب حتى اليوم الثالث منها، 107 مدن ومجمل محافظات البلاد (31 محافظة).

آبادان- لانقبل الذل - ليلة الاحد

طهران - ساحة صادقية - الموت للديكتاتور- ليلة الاحد

كرج- احراق بنك- ليلة الاحد

ورامين - اشتباك مع قوات الامن- ليلة الاحد

اصفهان- اشتباك مع قوات الامن ليلة الاحد

وقدّمت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية تعازيها لسقوط الشهداء الكرام في الانتفاضة، وأكّدت أن هذه الدماء الزكية لايزيد الشعب الإيراني إلا عزمًا وتصميمًا أكبر في نضاله العادل لإسقاط هذا النظام.

وأضافت: لا شك أن جرائم نظام الملالي في الأيام الثلاثة الماضية تعدّ جريمة ضد الإنسانية بالفعل. ومسؤولو هذه الجرائم هم الذين يرتكبون جرائم ضد الإنسانية على مدار 40 عامًا مضى باستمرار وفي سجلهم 120 ألف عملية إعدام سياسي بما في ذلك مجزرة عام 1988. يجب طرد هذا النظام من المجتمع الدولي، ويجب تقديم خامنئي وروحاني والآخرين من قادة هذا النظام للعدالة لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية.

وفي اليوم الثالث من انتفاضة إيران، نزل المواطنون في كرج إلى الشوارع في تظاهرة وهم يرددون ”الموت للدكتاتور“. ويأتي ذلك في وقت كان عدد كبير من المواطنين والشباب في كرج قد استشهدوا اليوم الماضي على يد القوات القمعية.


عناصر النظام يطلقون النار بأسلحة كلاشينكوف من أسطح البنايات على المواطنين. ويدافع المواطنون عن أنفسهم بكل الوسائل المتاحة بما في ذلك الحجارة والأخشاب ويتصدون لقوات القمع. وتم إحراق العديد من مراكز القمع والنهب في هذا القضاء.

التفاصيل أكثر عن مظاهرات ايران هنا

مختارات

احدث الأخبار والمقالات