728 x 90

بولتون.. الرصاصة الأولی ضد الملالي

-

  • 3/28/2018
جون بولتون
جون بولتون

يتفق معظم المحللين علی أن اختيار جون بولتون مستشارا للأمن القومي الأمريکي، لم يأت من فراغ، ولکنه جاء عن قناعة لدی الرئيس دونالد ترمب بأنه لابد من «کسر شوکة» النظام الإيراني، والإطاحة بالاتفاق النووي أو تعديله في الحد الأدنی. واعتبر مراقبون أن هذا الاختيار أطلق الرصاصة الأولی علی نظام الملالي .
وعزا المدير التنفيذي لمنظمة «متحدون ضد إيران النووي ة» (UANI) السفير مارک د. والاس، ورئيس المنظمة السيناتور جوزيف ليبرمان، تعيين بولتون وهو عضو في المجلس الاستشاري لـ UANI، کمستشار الأمن القومي، إلی أنه يعي خطورة التهديد الإيراني جيداً.
وأوضحا في بيان نشره موقع المنظمة أمس الأول، أن السفير بولتون تحدث حول القضايا الأکثر إلحاحاً التي تواجه أمريکا بالاتساق والوضوح، بما في ذلک التهديد الذي يمثله النظام الإيراني، وسوف يستفيد الرئيس ترمب من حکمة وخبرة مستشاره.
فيما رأت صحيفة «وول ستريت جورنال» في تقرير لها أن ترمب وجد في اختيار جون بولتون مستشاراً للأمن القومي، سياسياً مخضرماً يتفق معه في قضايا الأمن القومي الرئيسية، بما في ذلک معارضة الاتفاق النووي الإيراني ووقف البرنامج النووي لکوريا الشمالية وسياسة «أمريکا أولاً».
وبحسب الصحيفة، فإن بولتون لا يثق في روسيا مطلقاً، إذ قال في مؤتمر ميونخ الأمني أخيرا، إن حکم محکمة فيدرالية ضد 13 روسياً في ما يتصل بالتدخل في الانتخابات الأمريکية، أعطی دونالد ترمب فرصة للتحرک ضد روسيا.
نقلا عن صحيفة عکاظ