728 x 90

إيران .. مواطنون و مزارعون بمدينة أصفهان يقدمون شکوی جماعية للأمين العام للأمم المتحدة ضد نظام الملالي

-

  • 3/25/2018
احتجاجات شعبية في اصفهان
احتجاجات شعبية في اصفهان

وجهت مجموعة من المواطنين والمزارعين بمدينة اصفهان رسالة إلی الأمين العام للامم المتحدة والمفوض السامي لحقوق الإنسان والاتحاد الدولي للمزارعين الشباب. وفيما يلي نصها:
سيادة آنطونيوغوتيرز الأمين العام للأمم المتحدة
صاحب السيادة
احتراما نفيدکم علما نحن مجموعة من المواطنين والمزارعين بمحافظة اصفهان نحتج علی
سياسات وإدارة حکومة الجمهورية الإسلامية الخاطئة في مجال البيئة وتقسيم الموارد المائية مما أدی إلی جفاف نهر«زاينده رود» و هور«کاوخوني» الدولي.
تجفيف نهر زاينده رود وهور کاوخوني قد تسبب في أن تتعرض حياتنا نحن المواطنين والمزارعين في المحافظة، وخاصة مزارعي شرق أصفهان، الذين عاشوا أکثر من 500 سنة من المياه الزراعية للنهر، وفقا لتوزيع المياه بوثيقة قانونية وشرعية منذ فترة الشيخ البهائي، للعديد من المشاکل التي أدت إلی فقرنا وجوعنا، بحيث أصبحنا غير قادرين علی العيش.
من ناحية أخری ، تسبب جفاف هور کاوخوني في خلق العديد من الأزمات البيئية مثل تغير المناخ وتدمير النظام الإيکولوجي في المنطقة، مما يزيد من الذرات العالقة في الهواء والمسببة في السرطنة والناجمة عن جفاف الهور وما إلی ذلک، مما يهدّد صحة وسلامة سکان المحافظة.
في الواقع ، علی مدار 21 عامًا، حرمونا من حقوقنا من المياه المخصصة لمزارعي المنطقة، واستُخدمت المياه لاستغلال الصناعات التابعة للأجهزة الحکومية في المحافظات المجاورة، التي تخدم مصالح طبقة معيّنة من السلطة.
وبما أنه علی الرغم من احتجاجاتنا المتکررة والممتدة منذ سنوات حتی الآن، لم يتخذ المسؤولون الحکوميون أي خطوات جدية وعملية لحل الأزمة، وقمعوا في المقابل هذه الاحتجاجات بالقهر والعنف والرصاص، لذلک قررنا أن نقدم شکوی إليک.
تحقيقا لهذه الغاية، نطالب سيادتک، بصفتک أعلی مرجع للنظر في حقوق الإنسان، باتخاذ الخطوات اللازمة لممارسة الضغط علی الحکومة الإيرانية لاجراء تحقيق في ذلک، ودعم حقوقنا الإنسانية الأساسية.
مع فائق الاحترام
مجموعة من الناس والمزارعين في أصفهان