728 x 90

ثناء إيراني علی 'مقاومة' خلفت 340 ألف قتيل في سوريا !

-

  • 3/1/2018
القتلى والخراب من أكبر انجازات النظام الإيراني في سوريا
القتلى والخراب من أكبر انجازات النظام الإيراني في سوريا
خامنئي يشيد بالأسد کـ'قائد ومقاوم کبير' فيما يبدو رفضا علی دعوات غربية لطهران وموسکو بالضغط علی النظام السوري لوقف هجماته.


طهران - أشاد المرشد الايراني الأعلی علي خامنئي الخميس بما وصفها بـ"مقاومة" الرئيس السوري بشار الأسد الذي تشهد بلاده حربا منذ سبعة أعوام خلفت أکثر من 340 ألف قتيل وتسببت بنزوح الملايين.
وقال خامنئي خلال استقباله وزير الأوقاف السوري محمد عبدالستار السيد أن "سورا تتصدر اليوم خط المواجهة وعلينا أن ندعم صمودها".
وأضاف کما نقلت عنه وکالة ارنا الرسمية للأنباء أن "الرئيس السوري السيد بشار الأسد تجلی کقائد ومقاوم کبير، حيث وقف صامدا بدون أي تردد أو شک وهذا الأمر مهم جدا لأي شعب".
وإيران أبرز داعم للنظام السوري إلی جانب روسيا وقد أرسلت مستشارين عسکريين ومتطوعين ايرانيين وأفغانا وباکستانيين وعراقيين للقتال إلی جانب الجيش السوري ضد الجهاديين والفصائل المعارضة.
ويأتي موقف خامنئي بعدما حض الاتحاد الأوروبي الأربعاء إيران وروسيا علی التدخل لدی النظام السوري لوقف حملته العسکرية علی الغوطة الشرقية قرب دمشق.
وتوفر کل من روسيا وإيران غطاء سياسيا وعسکريا متينا للنظام السوري في الوقت الذي تشنه فيه قواته هجوما واسعا علی آخر جيب للمعارضة في ريف دمشق خفت حدته دون أن يتوقف منذ السبت الماضي بعد اقرار مجلس الأمن الدولي هدنة إنسانية لمدة شهر لإتاحة الفرصة لإدخال المساعدات للغوطة الشرقية.
وتضمنت تصريحات خامنئي مبارکة للهجوم العسکري علی الغوطة الشرقية الذي قتل فيه أکثر من 500 مدني بينهم أکثر من 100 طفل.
ويشکل ثناء أعلی مرجعية سياسية ودينية في إيران علی الأسد، دعما إضافيا للنظام السوري ولهجماته التي أدانها المجتمع الدولي وتحفيزا أيضا للميليشيات الشيعية متعددة الجنسيات التي تشارک في تلک الهجمات.
وتواجه إيران انتقادات غربية شديدة بسبب تدخلها في سوريا وفي مناطق أخری مثل العراق واليمن.
نقلا عن ميدل ايست أونلاين