728 x 90

إضراب 3500 عامل لفولاذ إیران فی الأهواز یودّع یومه الخامس

-

  • 1/28/2018
ودع إضراب 3500 عامل فی المجموعة‌ الوطنیة‌ لصناعة‌ فولاذ إیران فی الأهواز الذي بدأ یوم 23 ینایر، یومه الخامس‌. المضربون یحتجون علی عدم دفع رواتبهم لثلاثة‌ أشهر ومزایاهم وعدم الوفاء بالوعود الکاذبة التي أطلقها صاحب العمل ویطالبون بدفع رواتبهم فی حینها ومستحقات التأمین الاجتماعی وتحقیق تکملة‌ تأمینهم.
ویعانی العمال من شحة أبسط الامکانیات والتسهیلات فی العمل. کما إنهم حذروا من إعادة الادارة‌ الفاسدة السابقة‌ لهذه الوحدة الصناعیة التی هي المسبّب فی الوضع المأساوي الحالی للمعمل والعمال. ویقول العمال المحتجون إنه وبالرغم من نشاط خطوط الإنتاج، إلا أن المدیرین النهابین یتلاعبون بهم بإطلاق وعود فارغة. وحاولت عناصر النظام إرغام العمال علی کسر إضرابهم من خلال تهدیدهم بتسجیل غیابهم عن العمل، وحرمانهم من مزایا العمل، وفصلهم عن العمل وتقدیمهم إلی الأجهزة القمعیة.
وتعد المجموعة‌ الوطنیة‌ لصناعة‌ فولاذ إیران مع 54 عاما من النشاط، من المنتجین الکبار للفائف الصلب بسعة‌ أکثر من ثلاثة‌ آلاف قوة‌ عاملة‌ متخصصة.
واحیل هذا المعمل الکبیر الذی کان یستخدم فی الحرب الخیانیة‌ مع العراق من قبل قوات الحرس لتأمین حاجات الحرب منها إنتاج قذائف الهاون، فی عام 2009 إلی القطاع الخاص ثم وفي العام 2011، وعقب الکشف عن اختلاس قدره 3000 ملیار تومان، احیل الی «بنک ملي» بدلا لدیون المعمل للبنک،‌ والبنک بدوره نهب فی حالة‌ واحدة 400 ملیون تومان حصیلة‌ ممتلکات المعمل ثم أعلن فی فبرایر عام 2016 مزایدة‌ المعمل.
کما أن صاحب فولاذ الأهواز هو صاحب شرکة‌ زاغرس للطیران، ونادی استقلال الریاضی في خوزستان، وفندق داریوش في جزیرة کیش ، الذي حصل علی ملیارات الدولارات من ثروات الشعب الإیراني وصبّها في جیوبه، وهو یمتنع عن دفع رواتب ومزایا العمال المحرومین في فولاذ الأهواز. في حین أعلن مؤخرا عن طلب شراء 28 طائرة‌ ایرباص (وکالة‌ ایرنا الحکومیة‌ - 22 یونیو 2017).
إن انتاج المجموعة‌ الوطنیة‌ لفولاذ إیران واثر نهب ثرواتها من قبل قوات الحرس وغیرها من وکلاء الحکومة‌ وفصل العمال عن العمل باستمرار، قد تقلص إلی 10 بالمائة (وکالة‌ أنباء قوة‌ القدس – تسنیم- 4 دیسمبر2017). إن عمال هذا الصرح الاقتصادی العظیم للبلاد محرومون من تسلم رواتبهم الضئیلة‌ التي لا تؤمن حتی أبسط حاجاتهم وحاجات عوائلهم رغم ظروف العمل الصعبة فیضطرون إلی الإضراب بین عدة‌ أشهر لنیل رواتبهم.
إن المقاومة‌ الإیرانیة إذ تحیي العمال الشرفاء والکادحین في المجموعة‌ الوطنیة‌ لفولاذ إیران فی الأهواز، تدعو عموم المواطنین لاسیما العمال في عموم البلاد إلی الاتحاد والتضامن معهم والوقوف بوجه النهابین للثروات الوطنیة‌ وسراق حصیلة‌ عمل الکادحین وتطالب عموم الاتحادات والنقابات العمالیة‌ بادانة الاضطهاد وقمع العمال الإیرانیین.
أمانة‌ المجلس الوطني للمقاومة الإیرانیة – باریس
27 ینایر (کانون الثانی) 2018