728 x 90

177 شهيداً بقصفٍ لقوات نظام الأسد للغوطة الشرقية خلال 16 يوماً

-

  • 1/16/2018

أوضح الدفاع المدني السوري أن الهجمات العسکرية التي تقودها قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بدعم جوي روسي علی الغوطة الشرقية، أدت إلی استشهاد 177 شخصاً، وجرح 811 آخرين.
وقال الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في بيان له يوم أمس الأحد، إن غالبية الشهداء والجرحی من الأطفال والنساء، مضيفاً أن عدد ضحايا الأطفال بلغ 51 طفلاً إلی جانب 34 امرأة، وجرح 208 أطفال، و192 امرأة من المجموع الکلي للجرحی.
وأشار الدفاع المدني إلی أن "الآلة العسکرية التابعة لقوات النظام وروسيا واصلت حملتها علی الغوطة الشرقية لليوم السادس عشر علی التوالي؛ مستهدفة المدن والبلدات بـ695 غارة جوية، و645 صاروخ أرض- أرض، وما يزيد عن 3031 قذيفة".
وجاء في البيان أن قوات النظّام تواصل عملياتها العسکرية ضد سکان الغوطة الشرقية؛ وأن النظام تجاوز کل التعهدات والاتفاقيات، التي نصت علی إبعاد المدنيين عن الصراعات العسکرية.
وأردف البيان أن منصات تابعة لقوات النظام أطلقت 3 صواريخ من نوع أرض- أرض محملة بغازات سامة، علی إحدی المناطق الفاصلة ما بين مدينتي حرستا ودوما، ما أدی لانتشار الغازات ووصولها لعدة أحياء في مدينة دوما، نُقل علی إثرها 6 مدنيين، خمسة نساء وطفل، للمراکز الطبية بعد استنشاقهم لهذه الغازات.
وأکد الدفاع المدني أن هناک 79 مدنيًا، أدت عمليات القصف علی الأحياء إلی حصارهم تحت الأنقاض، وتمکنت فرق الدفاع المدني من إنقاذهم، بينهم 23 طفلًا، و31 امرأة تم إخراجهم سالمين دون تعرّضهم للأذی.
وناشدت فرق الدفاع المدني المجتمع الدولي للتحرک بسرعة من أجل حماية المدنيين، ووقف الهجمات العنيفة علی غوطة دمشق الشرقية المحاصرة من قبل النظّام.
ودعا الدفاع المدني المؤسسات المدنية والحقوقية، المحلية منها والدولية، للتدخل لإنقاذ الغوطة الشرقية، والضغط علی الأطراف الفاعلة لوقف الهجمات العسکرية علی المدنيين، وإدخال المساعدات اللازمة والقيام بالإخلاء الطبي.