728 x 90

هتافات ضد النظام الإيراني بشوارع المدن العراقية وارتفاع عدد القتلى إلى11

  • 10/2/2019
هتافات ضد النظام الإيراني بشوارع المدن العراقية  وارتفاع عدد القتلى إلى11
هتافات ضد النظام الإيراني بشوارع المدن العراقية وارتفاع عدد القتلى إلى11

اتسعت اليوم رقعة تظاهرات العراق ووصلت لعدد كبير من المناطق في بغداد والمحافظات الجنوبية وديالى وارتفعت حصيلة اطلاق النارعلى المتظاهرين إلى 11 قتيلا وإصابة عشرات الآخرين منذ اندلاع التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات الثلاثاء طبقا لقناة الحرة.

وأفاد مراسل "العربية" في العراق أن قوات الأمن فرقت المتظاهرين بالرصاص الحي في بغداد، كما فرقتهم بالغاز المسيل للدموع بالديوانية، ما أدى إلى إصابة 10 أشخاص، وذلك بعد تجدد الاشتباكات بين قوى الأمن والمتظاهرين.

وانضمت مدن بعقوبة والمثنى والديوانية والنجف والبصرة للتظاهرات، اليوم الأربعاء، حيث قام المحتجون بحرق مبنى محافظة ذي قار بالكامل التي تحاول سيارات الإطفاء إخماد الحريق به، كما قام محتجون بحرق مقار حزبية في المحافظات الجنوبية العراقية.

وقالت مصادر بالشرطة لرويترز إن اشتباكات بالأسلحة اندلعت بين المحتجين وقوات الأمن في مدينة الناصرية بجنوب العراق يوم الأربعاء في حين تم نشر قوات مكافحة الإرهاب بعد أن فقدت الشرطة السيطرة على الوضع.

وقتل اثنان من المحتجين بالمدينة يوم الأربعاء وقتل آخر يوم الثلاثاء بعد أن أطلقت الشرطة الرصاص لتفريق المحتجين.

وملأت سحب الدخان الناتجة عن الدواليب المحترقة سماء شرق بغداد، كما احتدت المواجهات مع قوى الأمن حيث حلقت مروحيات عراقية فوق العاصمة وقيام السلطات بغلق جسور رئيسية لمنع اتساع الاحتجاجات.

هتافات ضد النظام الإيراني

وتجددت الاشتباكات بين متظاهرين وقوى الأمن قرب ساحة التحرير، وقطع الطريق بين منطقة الشعلة والمطار بعد تدفق أعداد كبيرة للميادين استجابة لدعوات لمليونية لإسقاط النظام وسط أصوات إطلاق نار في ساحة الطيران وسط بغداد، فيما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز على المتظاهرين، مما أسفر عن عدد من الإصابات وسط المتظاهرين.

وفيما دوت هتافات ضد النظام الإيراني بشوارع بغداد، قال شهود إن قوات الأمن وموالين لإيران قاموا بإطلاق النار على المتظاهرين، وشوهدت سيارات الإسعاف تنقل عدداً من المصابين.

وأكد المراسل أن التظاهرات ضد الفساد لم تتوقف في بغداد، ووقعت أيضاً في البصرة والناصرية جنوب العراق، وأن قوات الأمن تعاملت بعنف مع المتظاهرين.

واستخدمت قوات الأمن العراقية الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين في بغداد، وفق ما أعلنه التلفزيون العراقي.