728 x 90

نشاطات معاقل الانتفاضة في أغسطس 2019في المدن الإيرانية بمناسبة الذكرى السنوية لمجزرة عام 1988

  • 8/23/2019
نشاطات معاقل الانتفاضة  في مدن الإیرانیة
نشاطات معاقل الانتفاضة في مدن الإیرانیة

وسّع أعضاء معاقل الانتفاضة أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية داخل البلاد، نطاق نشاطاتهم بمناسبة الذكرى السنوية لمجزرة عام 1988 حيث طالت أكثر من 30 ألفا من السجناء السياسيين بأمر من خميني.

أعضاء معاقل الانتفاضة الأبطال وبقبول المخاطر على أرواحهم تمكنوا من توزيع بيانات ولصق منشورات وإقامة مراسيم لاستذكار شهداء المقاومة الإيرانية وكسر أجواء الكبت والتنكيل التي فرضها النظام الحاكم وذلك في كل من طهران وغيرها من المدن الإيرانية من رامسر وبابول في شمال وإلى أصفهان وكاشان وسط إيران وإلى بندرعباس في الجنوب وإلى تبريز شمال غربي إيران.

نشاطات معاقل الانتفاضة في أصفهان ورامسر وبابول – أغسطس 2019

أصفهان- لصق أعضاء في معقلي للانتفاضة 1009 و899 بأصفهان بوسترات جدارية تحمل صورا لمريم رجوي على الحيطان في المناطق السكنية تخليدا للذكرى السنوية لمجزرة 1988. وكتب تحت الملصقات الجدارية شعارات «مريم رجوي: حركة التقاضي لمجزرة عام 1988 مستمرة حتى محاكمة ومعاقبة خامنئي والجلادين الحاكمين». و«مريم رجوي: المعدومون في مجزرة عام 1988 يمثلون الضمير المتمرد والعاصي في تاريخ إيران».

رامسر: أعضاء معاقل الانتفاضة في رامسر هم الآخرون خلدوا الذكرى السنوية لشهداء مجزرة عام 1988 ولصقوا ملصقا يعرض مشاركة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في اجتماع لأعضاء منظمة مجاهدي خلق في أشرف الثالث بمناسبة تخليد الشهداء. وجاء تحت البوستر شعار «المعدومون في عام 1988 هم يمثلون الضمير المتمرد والعاصي في تاريخ إيران».

بابول- أحد أعضاء معاقل الانتفاضة في بابول وفي مبادرة رائعة، أمطر قبور الشهداء ونصب لافتة تتضمن عبارة «حركة التقاضي لمجزرة عام 1988 مستمرة حتى محاكمة ومعاقبة خامنئي والجلادين الحاكمين» مبشرا بذلك باستمرار النضال حتى معاقبة الولي الفقيه وجلاوزته.

رسالة معاقبة السفاحين في مجزرة عام 1988 بلصق بوستر في طهران وأصفهان – أغسطس 2019

طهران – بشر أعضاء أحد معاقل الانتفاضة في طهران بمعاقبة الجلادين الحاكمين وذلك بنصب ملصق يتضمن صورا لـ8 من شهداء عام 1988. وتضمن البوستر اسم الشهيد وشعار«مريم رجوي - المعدومون في عام 1988 هم يمثلون الضمير المتمرد والعاصي في تاريخ إيران». وتم نصب البوسترات على جدار لجسر مشاة.

أعضاء معقل آخر في طهران وفي مبادرة أخرى وضعوا مائدة لتكريم الشهداء وعليها صور لـ8 شهداء والمصحف الشريف وعدد من الشموع ووردة حمراء مع أوراقها في مزهرية. كما كتب على ورقة كبيرة على المائدة عبارة «مع أشرف الثالث انضموا إلى حركة مقاضاة المسؤولين عن مجزرة 1988 ويجب تقديم المجرمين في هذه المجزرة من آمرين ومنفذين للعدالة»، مما يعكس العزم الراسخ لأعضاء معاقل الانتفاضة والشعب الإيراني لمعاقبة المجرمين في نظام ولاية الفقيه.

أعضاء معقل ثالث في طهران هم الآخرون خلدوا هذه المناسبة وأقاموا مائدة تتضمن صورا لعدد من الشهداء مع أسمائهم وعبارة «مريم رجوي: المعدومون في مجزرة عام 1988 يمثلون الضمير المتمرد والعاصي في تاريخ إيران».

أصفهان- أعضاء آحد معاقل الانتفاضة في أصفهان لصقوا بوسترات تحمل صورا لمريم رجوي كتب تحتها «مريم رجوي: الحل القطعي والنهائي والجازم يكمن في إسقاط نظام ولاية الفقيه برمته على يد الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية» على حيطان منطقة سكنية مما يبشر بإسقاط هذا النظام الخبيث.

لصق بوسترات في بندرعباس وخراسان الرضوية وكاشان وتبريز وساوه – أغسطس 2018

بندرعباس - قام أعضاء أحد معاقل الانتفاضة في بندرعباس بلصق بوسترات تحمل صورا لرئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية مريم رجوي. وتتضمن أيضا جانبا من كلمة مريم رجوي «المسألة الحقيقية بالنسبة لنا ولشعبنا ومقاومتنا .. هي المقاومة والنضال حتى النصر».

خراسان الرضوية – قام أعضاء معقل الانتفاضة رقم 741، بلصق بوسترات تحمل صورا لمريم رجوي على جدار متنزه في منطقة حضرية. وكتب عليها «مريم رجوي: سنستعيد إيران من الملالي ونعيد بناء هذا الوطن الجميل من جديد»، مما يؤكد العزم الراسخ لدى معاقل الانتفاضة والشعب الإيراني لتحقيق الإطاحة وتحرير إيران.

كاشان – أعضاء أحد معاقل الانتفاضة في مدينة كاشان، هم الآخرون لصقوا لافتة كبيرة تحمل صورة لمريم رجوي كتب تحتها «الحل القطعي والنهائي والجازم يكمن في إسقاط نظام ولاية الفقيه برمته على يد الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية» وعرضوا بذلك عزمهم الجازم لتحقيق الإطاحة بهذا النظام الشرير.

تبريز – أعضاء معقل الانتفاضة رقم 502 نصبوا لافتة تتضمن «التحية لرجوي والموت لخامنئي ويحيا جيش التحرير الوطني الإيراني».

ساوه - أعضاء معاقل الانتفاضة باسم ولي الله فرهادي في ساوه خلدوا الذكرى السنوية لشهداء مجزرة عام 1988 بنصب منشورات تتضمن «يجب تقديم المجرمين في هذه الجريمة من آمرين ومنفذين للعدالة. مع أشرف الثالث انضموا إلى حركة التقاضي».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات