728 x 90

موجة من الاعتقالات في إيران خوفًا من خروج الشباب إلى الشوارع

مقابلة قناة الرافدين مع مهدي عقبائي عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

في مقابلة مع قناة الرافدين الفضائية قال مهدي عقبائي عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية : نحن الان في ايام ذكرى انتفاضة نوفمبر العام الماضي و بهذه المناسبة بدأ قوات الامنيـة التابعة للنظام حملة واسعة و موجـة من الاعتقالات في صفوف المعارضين و الشباب المشاركة في الاحتجاجات خوفا من خروج الناس الى الشارع و تفجر أوضاع المجتمع في مختلف المدن الايرانية

وخاصة في هذه الايام قام شباب الانتفاضة بسلسلة من حالات الاستهداف ضد قوات الحرس ومراكز قمع أخرى في عدة مدن والمحافظات ومنها طهران ومرودشت و شيراز وكيش وسبزوار وإيذه.

واضاف: بهذا السبب أعيد النظام اعتقال عدد من السجناء السياسيين ممن تم إطلاق سراحهم واستدعي عدد منهم خلال الأسبوع الماضي. كان أحد المعتقلين مصابا بسرطان الدم، وكان اعتقاله يشكل خطرا كبيرا ويهدد حياته.

هذه الحملة الاعتقالات ليس اول من نوعه بل كذلك قبل اقل من شهر أعلن قائد قوى الأمن الداخلي في محافظة زنجان عن اعتقال 1500 شخص خلال الأشهر الثمانية الماضية تحت عنوان «مخلي الأمن»، ووصفهم بـ «الأفراد الذين يشحنون أجواء ملتهبة في المجتمع».


وتابع عقبائي:اعتقالات عمياء وغير شرعية تطال الشباب بذرائع مختلفة، كما إعدام معتقلي الانتفاضة، وأحكام بتر الأيدي وضرب الشباب وإذلالهم أمام الملأ في الشوارع تحت مسمى "البلطجية"، هي محاولات يائسة للفاشية الدينية لخلق جو من الرعب ومنع تصعيد الاحتجاجات والانتفاضات الشعبية.


واستطرد: بهذه المناسبة دعت المقاومة الإيرانية الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمفوضة السامية لحقوق الإنسان وكذلك الاتحاد الأوروبي، إلى إدانة عمليات الإعدام الوحشية والاعتقالات التعسفية في إيران بشدة. وإرسال وفد تحقيق دولي لزيارة سجون نظام الملالي ومقابلة السجناء وخاصة المعتقلين السياسيين.......