728 x 90

مصرع مالايقل عن 1000 عامل بناء في إيران سنويًا

  • 8/10/2019
مصرع مالايقل عن 1000 عامل بناء في إيران سنويًا
مصرع مالايقل عن 1000 عامل بناء في إيران سنويًا

الأحداث الناجمة عن غياب قواعد ومستلزمات السلامة في بيئة العمل في إيران تسببت في فقدان مالايقل عن 1000 عامل أرواحهم سنويًا. إيران تحتل المرتبة الـ102 في العالم من حيث مراعاة قواعد السلامة في العمل.

وقال أكبر شوكت رئيس رابطة عمال البناء في إيران وممثل العمال في مجلس أمناء منظمة الضمان الاجتماعي في حوار مع موقع خبر اونلاين إن 60 بالمائة من حالات الوفاة بين العمال في إيران تعود إلى عمال البناء. وأضاف: معدل الوفيات بين عمال البناء هو ما يتراوح بين 800 و 1000 عامل سنويًا.

إنه يعتقد أن 50 بالمائة من إصابات العمال في موقع عملهم تعود إلى عمال البناء.

وكتب موقع خبر اونلاين: «عبدالله الذي تجاوز 30 عامًا قبل أيام يخرج فجر كل يوم من منزله المؤجر في منطقة ”شوش“ بقصد الذهاب إلى شمال المدينة لبناء أبنية للقاطنين هناك. ليس لديه أي معلومات عن قريته الصغيرة في كردستان منذ سنوات». إنه يقول لا يزور قريته حتى في أيام السنة. شوارع طهران معروفة لديه. عبدالله وكرم ورضا كل يوم يتسلقون سقالات البناء المعدنية في نياوران لكي يضعوا طابوقا فوق طابوق وهذه السقالات أخذت حياة عدد من أصدقائهم أو جعلتهم معاقين. يقول عبدالله: «رأيت أنه انزلقت رجله وسقط، انقطع نخاعه ولم يكن لديه مال كما لم يكن مشمولا بالتأمين وعائلته أيضا لم تكن صاحبة مال ولم أراه بعد ذلك»..

كرم هو الآخر تسلق مثل عبدالله أياما عديدة هذه السقالات ولكن في يوم ما انزلقت رجله من السقالات في شارع فرمانيه وسقط على الأرض. ويقول: «كنا نكسو المظهر الخارجي للمبنى بالأحجار، انزلقت رجلي وسقطت على الأرض. ومن حسن الحظ انكسرت رجلي فقط، لم أكن مشمولا بالتأمين ولا أمتلك مالا للعلاج. اقترضت من عبدالله مبلغا من المال. بقيت في البيت لمدة شهر دون أجر».

أغلبهم غير مشمولين بالتأمين ولا عقد. إنهم يعملون بالأجر اليومي وأصحاب العمل يرفضون تأمينهم ولا يوفرون مستلزمات السلامة في بيئة العمل.
شوكت رئيس رابطة عمال البناء في إيران يقول إن هناك 70 ألف عامل ينتظرون تسجيلهم في التأمين ويضيف: في قسم الحوادث، أكبر مشكلة تتعلق بحوادث عمال البناء. أصحاب العمل لا يهتمون بتوفير مستلزمات السلامة. ليست هناك آليات ضغط على أصحاب العمل. حياة الناس باتت دون قيمة. على المسؤولين أن يفكروا ويحترموا أرواح الناس. نحن بحاجة إلى حدوث تغييرات في القانون. أصحاب العمل يذهبون ويتحملون المسؤولية عن تأمين 5 عمال يوميا. ولكنهم يرون أنه ليس هناك من مراقب وهولا يراعي قواعد التأمين.