728 x 90

مسؤول في النظام الإيراني: يتوفى مليون إلى مليوني إيراني بسبب كورونا

كاكاوند، رئيس الشبكة الصحية في بروجرد
كاكاوند، رئيس الشبكة الصحية في بروجرد

قال رئيس الشبكة الصحية في بروجرد يوم الأحد «إن 20 في المائة من سكان المدينة مصابون بفيروس كورونا».


ونقلت (إسنا)، 28 يونيو، في مكتب محافظ النظام، عن محمد كاكاوند قوله في مكتب محافظ النظام: «نحن في حالة سيئة للغاية من حيث انتشار كورونا، وتشير تقديراتنا الميدانية إلى أن 20٪ من سكان المدينة مصابون».


وقال «لا يوجد مخرج لهذا المرض، ونحن على وشك إصابة أكثر من 50 في المائة من الإيرانيين». وأكد «ثلاثة إلى أربعة في المئة من المصابين يتوفون والذي يبلغ عدده مليون إلى مليوني إيراني».
واضاف «ان معدل الوفيات من كورونا هو 4.7 فى المائة فى البلاد و 3.6 فى المائة فى المحافظة و 2.8 فى المائة فى المدينة».


جدير بالذكر أن نائب رئيس جامعة أصفهان للعلوم الطبية أقر بالأمس بالزيادة في عدد مرضى كورونا ونقص في الأسرة في مستشفى خورشيد في هذه المدينة، وقال: «استقبلنا 320 مريضاً في مراكز طبية مختلفة منذ حوالي أسبوعين. ومن بين هؤلاء المرضى البالغ عددهم 567 مريضًا، تم إدخال حوالي 136 مريضًا إلى وحدات العناية المركزة، و 74 من هؤلاء المرضى يخضعون للتنفس الاصطناعي لمساعدتهم على البقاء.
إن مستشفى خورشيد لا مكان فيه حقًا، ونحن نُدخل المرضى إلى أروقة هذا المستشفى.


ذات صلة :

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم الأحد، 28 يونيو، أن حصيلة الضحايا جراء كورونا في 340 مدينة في إيران تزيد عن 62100.


ويبلغ عدد الضحايا 3725 في خراسان رضوي، و2895 في مازندران، و2030 في سيستان وبلوجستان، 1690 في محافظة أذربيجان الغربية، و1535 في كرمانشاه، و1362 في محافظة همدان، و1285 في فارس، و1270 في كردستان، و794 في محافظة يزد، و595 في هرمزكان، و405 في جهارمحال وبختياري.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة للنظام في إحصائيتها المفبركة إن 144 شخصا توفوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو أعلى رقم في 85 يوما مضى، وأن 2946 شخصًا يخضعون تحت الرعاية الخاصة، وهو أعلى رقم في الأسابيع الأخيرة.


في غضون ذلك، قال رئيس مركز إدارة الأمراض المعدية التابعة لوزارة الصحة، «اليوم، 10 أضعاف ما يتم تشخيصه في المستشفيات يتم التعرف عليه خارج المستشفى ... لا نعرف ما يحدث في موسم البرد. لا يمكن التنبؤ بأنه ماذا سيحدث حينما يتزامن كورونا مع الأنفلونزا» (صحيفة آفتاب 28 يونيو).

ذات صلة: