728 x 90

لوفيغارو: ‌ المعارضة الإيرانية في المنفى تكشف عن موقع عسكري سري للنظام

كشف جديد للمقاومة الإيرانية
كشف جديد للمقاومة الإيرانية

غطت وسائل الإعلام الدولية كشف المقاومة الإيرانية الجديد. وبحسب صحيفة لو فيغارو الفرنسية ، أعلن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية خلال مؤتمر صحفي بواشنطن: أن النظام الإيراني بنى مركزًا جديدًا لمواصلة برنامجه النووي.


وقال المجلس الوطني للمقاومة إن الموقع الذي يقع في منطقة عسكرية في سرخة حصار شرقي طهران يطلق عليه اسم سبند يمكن أن يكون ساحة تجارب لتطوير برنامج نووي عسكري. (لوفيغارو 15 أكتوبر)

ومن الجدير بالذكر أن المكتب التمثيلي الأمريكي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (NCRI-US) عقد يوم الجمعة ، 16 أكتوبر ، 2020 مؤتمرا صحفيا عبر الإنترنت فی واشنطن کشف فیه عن تفاصیل لبرنامج نووي‌ جدید لإيران . کما کشف عن منشأة‌ جدیدة لصنع القنابل النوویة فی إیران وقدم للصحفیین صور الأقمار الصناعية وأسماءالمسؤولين الرئيسيين المعنيين.

قالت السيدة سونا صمصامي، رئيسة المكتب التمثيلي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة في‌ مستهل المؤتمرالیوم نقدم لكم موضوعين جديدين عن الأنشطة النووية للنظام الإيراني.

أولاً، معلومات عن موقع جديد للأنشطة النووية. يقع هذا الموقع في ”سرخة حصار“ الواقع في شرق طهران واليوم، سترون المزيد من التفاصيل حول هذا الموقع. ويظهر هذا الموقع الجديد بوضوح أن «منظمة الأبحاث الدفاعية الحديثة» (سبند) التي تتابع مشروع تصنيع أسلحة نووية للنظام في وزارة الدفاع، تواصل أنشطتها.

ثانياً، سنتحدث عن مساعي النظام الإيراني لمحو آثار نشاطاته النووية. كما تعلمون، سعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية لزيارة موقعين، ووافق النظام على ذلك أخيرًا عندما اعتقد أنه قد أزال كل الأدلة. وسنقارن صور الأقمار الصناعية لأحد هذين الموقعين بين يوليو 2019 و يوليو 2020، مما سيظهر أن الموقع تم تدميره بالكامل.