728 x 90

كوفاس: إيران؛ أعلى مخاطر الهشاشة السياسية والاجتماعية في العالم

إيران؛ أعلى مخاطر الهشاشة السياسية والاجتماعية
إيران؛ أعلى مخاطر الهشاشة السياسية والاجتماعية

أعلنت شركة كوفاس أن إيران لديها أكبر مخاطر الهشاشة السياسية والاجتماعية في العالم.

وقالت الشركة الفرنسية، وهي واحدة من أكثر الشركات شهرة في العالم في مجال التأمين الائتماني والتنبؤ بـ "المخاطر"، في تقرير بحثي أن إيران من حيث مؤشر "المخاطر" بشان الهشاشة السياسية والاجتماعية والمخاطر المحتملة والاضطرابات الاجتماعية تحتل المرتبة الأولى في العالم
ونشير كوفاس إلى بوادر هذخ الهشاشة في المجال الاقتصادي، بما في ذلك استمرار الانخفاض الحاد في قيمة العملة الوطنية الإيرانية، مما يدل على ضعف الوضع الاقتصادي لإيران. منذ أبريل من هذا العام، ارتفع سعر الدولار في السوق الإيرانية المفتوحة بنحو مائة بالمائة ومضاعفته.

كما يصنف التقرير إيران من بين 15 دولة أخرى في العالم تعتبر أخطر دول التجارة. (موقع راديو فرنسا 2 اكتوبر)
يذكر أن قيمة الريال الإيراني مقابل الدولار يوم السبت بانخفاض حاد وصلت إلى أكثر من 30 ألف تومان مقابل الدولار الأمريكي، وهو أمر غير مسبوق في تاريخ العملة الإيرانية.

کما تظهر أحدث الإحصاءات الصادرة عن المؤسسات الاقتصادية الدولية أن إيران تحتل المرتبة الثانية في مؤشر البؤس العالمي.
وبحسب التقرير الذي نُشر يوم الأربعاء 30 سبتمبر، احتلت إيران المرتبة الثانية في هذا الترتيب بعد فنزويلا.

وبحسب الإحصائيات، فإن فنزويلا هي أفقر دولة في العالم العام الماضي، حيث احتلت المرتبة 79.4 في مؤشر البؤس. بعد ذلك، احتلت إيران وصربيا المرتبة الثانية والثالثة بـ 61.6 و 44.8 على التوالي.

وتجدر الإشارة إلى أن الوصول إلى هذا الرقم أعلى من 50 يشير إلى انحراف حاد عن المعايير ويعني تراجع رفاهية الأسرة.
شددت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، مرارًا وتكرارًا على أن جميع المشاكل والكوارث الاجتماعية والاقتصادية التي حلت بإيران والشعب الإيراني هي بسبب حكم النظام الديني وأن حل جميع المشاكل يتوقف فقط على الإطاحة بهذا النظام.