728 x 90

كلمتان لوزير الخارجية الفرنسي السابق ورئيس الوزراء الكندي السابق في مؤتمر المقاومة الإيرانية بباريس

  • 6/30/2018
دوست بلازي
دوست بلازي

فيليب دوست بلازي وزيرالخارجية الفرنسي السابق :

اود أن أقول لأصدقائنا الذين هم الآن في تيرانا، والذين كانوا في أشرف سابقا، أن أقول بأن جهودنا وجهودكم ودعم الأمم المتحدة، وفرت الظروف لنقلكم إلى ألبانيا. اليوم، الوضع في إيران معرض للتغيير. فالوضع ليس لصالح الأصوليين. إن الشعب الإيراني يريد السلام والديمقراطية من دون الفساد ، ومن دون الميليشيات ، ودون إذلال ومهانة ، ودون إعدام ودون تعذيب.

فرنسا، من خلال رئيس الجمهورية، اهتمت بوضع حقوق الإنسان في إيران ودعت إلى حرية مظاهرات الشعب. كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى حماية حقوق المعتقلين أثناء المظاهرات. كما دعت منظمة العفو الدولية إلى إطلاق سراح المعتقلين. نريد نهاية الإعدام والتعذيب. نؤيد هذا البديل الذي تمثله أنت السيدة رجوي.

رئيس الوزراء الكندي السابق استفن هاربر

رئيس الوزراء الكندي السابق ستفين هاربر

ستفين هاربر رئيس الوزراء الكندي السابق:

سوف تعم الاحتجاجات في إيران حتى يرحل النظام.

أنا سعيد جداً لوجودي هنا مع الوفد الكندي لنعلن عن دعمنا لنهاية هذا النظام وإقامة دولة حرة وديمقراطية في إيران.

اني أغلقت السفارة الكندية في طهران وقلت للملالي عليهم أن يخرجوا من كندا. ان الاحتجاجات تعم البلدان الايرانية حتى رحيل النظام.

نحن نقف بجانب الشعب الايراني على أساس مبادئ الحرية وحقوق الإنسان والكرامة الإنسانية.