728 x 90

قوات نظام الملالي القمعية تهدم 23 منزلًا في كاشان

هدم المنازل
هدم المنازل

يفيد تقرير وكالة"تسنيم" للأنباء، التابعة لقوة القدس الإرهابية أن مدير مكتب وزارة الجهاد الزراعي في كاشان أعلن عن هدم 23 وحدة سكنية غير مصرح بها على الأراضي الزراعية في مزرعة الش هيد تقي زاده الزراعية في كاشان. وتم اتخاذ هذه الإجراءات بحجة تغيير استخدامات الأراضي الزراعية (25 أبريل 2021).

واعترف هذا المسؤول في نظام الملالي بأن قوات الشرطة أيضًا تورطت في هذا الإجراء القمعي. وقال بعد هدم منازل المواطنين على رؤوسهم: " إن وزارة الجهاد الزراعي لا ترى إي خلل في ملكية الأفراد في تنفيذ الأمر بتغيير استخدامات الأراضي الزراعية في الوقت الراهن، حيث أنه لا ينطوي على التدخل في موضوع ملكية الإفراد، وإنه تم اتخاذ هذا الإجراء من أجل الحفاظ على الأراضی الزراعیة ".

هدم منازل المواطنين على رؤوسهم

والجدير بالذكر أن نظام الملالي دأب منذ فترة على هدم منازل المواطنين في مختلف المدن والمناطق الإيرانية متذرعًا بنفس السبب.

هدم المنازل في آمل

قال حسين إسلامي، مدير مكتب وزارة الجهاد الزراعي في آمل، في 8 أبريل 2021: " تم هدم 4 أسوِجة غير مصرح بها على مساحة 3000 متر مربع في الأراضي الزراعية بمنطقة لاريجان الجبلية في آمل".

وقال أحد المواطنين: لعنة الله على خامنئي، لعنة الله على خميني، فهؤلاء لا يستحقون إلا البصق عليهم.

هدم المنازل في شانديز

بادر ضباط القمع في قوات الشرطة في شانديز بمدينة مشهد بالهجوم صباح يوم الإثنين، 5 أبريل 2021 على أراضي المواطنين بعدة لودرات تلبية لأمر النائب العام، وبدأو في هدم منازل أبناء الوطن وحدائقهم في هذه المنطقة. واستمرت عمليات الهدم حتى يوم الثلاثاء أيضًا.

وأرسل أحد المواطنين مقطع فيديو في 6 أبريل 2021، لمِا حدث في شانديز في مدينة مشهد يُظهر القوات القمعية في هذه المنطقة وهي منهمكة في هدم منازل المواطنين، وقال في تقريره: " أنظروا، لا يوجد أحد هنا. إذا كان جميع المواطنين هنا لما استطاعت القوات القمعية ارتكاب أي خطأ. فهم لا شرف لهم. ثم اقتحموا القرى الـ 3 في المنطقة الواقعة في نهاية فرح آباد مارسيس وهدموا منازل المواطنين. فعديمي الضمير ليس لديهم رحمة على الإطلاق. ومنازلنا في الصحراء ولا توجد منازل أخرى ولا أشجار ولا زراعة. وكأن شيئًا لم يكن.

هدم المنازل في خرم آباد

قامت بلدية حي دره كرم بهدم منزل أحد المواطنين، لأن صاحب العقار رفض دفع رشوة لهم.

وقال أحد المواطنين في هذا الصدد: " إن هذا المنزل في حارتنا، وقاموا بهدمه 3 مرات خلال 3 أشهر. وهذه المنطقة ليست جزءًا من أي خطة حكومية على الإطلاق. والمنزل عبارة عن 4 جدران، ويوجد هنا بعض المباني التي تم بناؤها منذ 30 عامًا.

ويأتي ضباط الشرطة والبلدية ويأخذون رشاوى مقابل عدم هدم المنازل. ونظرًا لأن المواطنين لم يدفعوا لهم رشوة هذه المرة جاءت الطامة الكبرى على رأس صاحب العقار.

وجاءوا الآن هذه المرة وقالوا لأحد المواطنين: إذا دفعت ترضية سنسمح لك ببناء منزلك. ولم يوافق المواطن، فجاءوا باللودر وهدموا المنزل في الساعة الـ 8 صباحًا. والعنوان هو: 9 شارع ولايت كلستان، الفناء الثاني بعد فرهنك 13.

إن رئيس بلدية دره كرم ورئيس قسم المخالفات "نادر إبراهيمي" هما السبب في اتخاذ هذا الإجراء.

هدم المنازل في ساري

وفي اليوم نفسه، هدم مرتزقة نظام الملالي في وزارة الجهاد الزراعي في مدينة ساري عقارات الأهالي باللودرات في قرية شكتا ومدينة بايين هولار وبالا هولار