728 x 90

فرنسا مخاطبة النظام الإيراني: لا سفير في طهران حتى الكشف عن «مؤامرة فاشلة» لتفجير مؤتمر للمعارضة الإيرانية في باريس

  • 9/19/2018
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس نظام الملالي حسن روحاني
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس نظام الملالي حسن روحاني

أعلن مسؤولون فرنسيون، اليوم، أن فرنسا لن تعيّن سفيراً جديداً في طهران، إلّا إذا حصلت على معلومات من إيران عن «مؤامرة فاشلة» لتفجير مؤتمر للمعارضة الإيرانية في باريس في حزيران/ يونيو الماضي.

وأكّد مصدر رئاسي فرنسي أن لدى فرنسا «قائماً بالأعمال اليوم في طهران، وهناك حوار رفيع المستوى بين السلطات الفرنسية والإيرانية». وأوضح أن «إيران وعدت بإعطائنا حقائق موضوعية، في الأسابيع المقبلة، ستسمح لنا بمواصلة علاقاتنا الدبلوماسية كما هي اليوم». في المقابل، أكد مصدر دبلوماسي أن فرنسا علقت بالفعل تعيين سفير جديد لها بسبب المؤامرة.
في إطار الهجوم المذكور، ألقي القبض في وقتٍ سابق على دبلوماسي إيراني يعمل في السويد وثلاثة أشخاص آخرين للاشتباه بتآمرهم لشن الهجوم على مؤتمر لـ« المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ». ومثّلت العملية ضربة للعلاقات، في الوقت الذي كانت فرنسا وشركاؤها في الاتحاد الأوروبي يسعون لإنقاذ الاتفاق النووي الذي وقعته القوى العالمية مع إيران عام 2015.

وللمزيد من مؤامرة فاشلة لنظام الملالي لتفجير مؤتمر المقاومة الإيرانية أي مجاهدي خلق في باريس ومخطط ارهابي ايراني واعتقال عناصره في هذه العملية في عدة مدن أوروبية ومجموعة من الأنباء الواردة بهذا الخصوص اضغط على الرابط التالي:

مخطط ارهابي ايراني

مختارات

احدث الأخبار والمقالات