728 x 90

فرنسا : بيان صادر من النقابات العمالية لدعم الإضراب العمالي الأخير في إيران

النقابات الفرنسية تدعم الاحتجاجات العمالية في إيران
النقابات الفرنسية تدعم الاحتجاجات العمالية في إيران

يوم الخميس 6 أغسطس أصدرت النقابات الفرنسية بيانا دعما للإضراب العمالي الأخير في إيران.

واجتاح الاضراب العام المصافي وحقول النفط في جنوب ايران. منذ صباح 1 أغسطس أضربت مجموعة كبيرة من العمال في مصافي النفط الثقيل في قشم وبارسيان ولامرد ومصفاة آبادان ومصفاة مرحلتي 22-24 كنكان -بارس جنوبي

وخاض عمال وموظفو حقول ”آزادكان شمالي“ للنفط إضرابًا منذ 29 يوليو احتجاجا على تدني أجورهم وتهديدهم بالفصل عن العمل.

وفي الإطار ذاته دخل العمال في مجمع هفت تبه لقصب السكر، ممن يعملون في درجات حرارة قريبة من 50 درجة مئوية، إضرابًا عن العمل منذ 13 يونيو. ولم يتم دفع رواتبهم منذ عدة أشهر.

وتأتي الإضرابات في ظروف صعبة، لأن النظام الإيراني ينتهك الحريات والحقوق النقابية بموجب معاهدات العمل الدولية الخاصة به.

وتنفي الحكومة المطالب القانونية للعاملين وتحاول إخماد حراكهم باستخدام القمع والتهديد. ورغم ذلك، قام النشطاء، بما في ذلك إنشاء الصندوق الوطني للتضامن المالي، بتنظيم العمال لمساعدة المضربين. في ظل الوضع الحرج الحالي، يدعو النشطاء العماليون الإيرانيون إلى الوحدة وتضامن جميع الشرائح الشعبية حتى يمكن سماع صوت مطالبهم المشروعة.

النقابات العمالية الفرنسية:

الاتحاد الفرنسي الديمقراطي للعمل CFDT

الاتحاد العام للعمل CGT

اتحاد نقابات العمال FSU

اتحاد النقابات الموحدة للتضامن

النقابة العمالية المستقلة التابعة للأمم المتحدة

إنهم يدعمون العمال المضربين في إيران.

6 أغسطس 2020