728 x 90

عودة عصابة محترفي التعذيب في سجن كارون إلى سجن شيبان في الأهواز

  • 2/17/2019
سجن شيبان في الأهواز
سجن شيبان في الأهواز

عادت عصابة محترفي التعذيب في سجن كارون إلى سجن شيبان في الأهواز. أفشين آزاده، وزارع، وذوالفقاري، وخليلي، ونادر صخراوي هم محترفو التعذيب الذين تم ترفيع رتبهم تكريمًا لخدماتهم في تعذيب السجناء السياسيين وممارسة الضغط المستمر وحرمان السجناء من حقوقهم وامكاناتهم، وارتقت مناصبهم في سجن بهبهان وسجن مسجد سليمان وسجن دزفول.

وتم نقل هؤلاء المعذبين الآن إلى سجن شيبان المركزي في الأهواز ويعملون بإمرة أفشين زاده، في ممارسة التعذيب وتشديد أجواء القمع والكبت في سجن شيبان. يقال إن أفشين زاده الذي كان في الماضي متزعم عصابة تعذيب السجناء في سجن كارون في الأهواز، تم اختياره لرئاسة سجن شيبان في الأهواز مستقبلا.

ومن السجناء الذين تم تعذيبهم سابق في سجن كارون على يد هؤلاء المعذبين، يمكن الإشارة إلى غازي حيدري وناصر حزابي وعيسى كرم الله جعب، وعبد الله جعب، وعلي ساعدي وعدد آخر من السجناء السياسيين.

وعقب الاعتقالات التعسفية التي تلت الاشتباك المسلح في 22 سبتمبر في الأهواز، زاد عدد السجناء في عنبر السجناء السياسيين حيث بلغ عددهم 450 سجين.

سبق وأن أفاد مهدي عقبائي عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في تصريح صحفي حول أحداث الانتفاضة الإيرانية، بأن خوزستان والأهواز اللتين انضمتا للاحتجاجات، شهدتا خلال الأيام الـ11 الماضية، اعتقال مئات الشباب في الأهواز وحميدية وشادكان، وغيرها من المدن المحافظة، على يد ميليشيات «الحرس الثوري» وأجهزة القمع الأخرى. واشار إلى أن المقاومة الإيرانية تدعو الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، لاسيما المفوض السامي لحقوق الإنسان، والمقررة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في إيران، وفريق الأممي المعني بالاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري، والمقرر المعني بالتعذيب، وعموم الاتحادات والنقابات الخاصة لطلاب المدارس والجامعات والشباب، للتحرك بشكل عاجل وفاعل للإفراج السريع وغير المشروط عن معتقلي الانتفاضة لاسيما طلاب المدارس والجامعات.

ازدياد عدد النزلاء، في غياب الامكانات الصحية وعدم وجود العنايات الطبية للمرضى تسبب في انتشار أمراض جلدية بين السجناء. السجناء السياسيون وبسبب عدم وجود أنابيب في السجن، يضطرون إلى استخدام الأساليب البدائية لتسخين الماء في القدر للاستفادة للغسل والنظافة الفردية.

المعذبون، فتحوا المجال أمام السجناء المسمين بسجناء داعش، ليعتدوا على السجناء السياسيين بالضرب. إضافة إلى إدخال مخدرات إلى عنبر السجناء السياسيين من قبل المسؤولين وعناصرهم منذ مدة.

اقتحام العنبر وسحب كتب السجناء السياسيين والاعتداء عليهم بالضرب من المضايقات الأخرى التي يمارسها النظام على السجناء السياسيين.

وقام السجناء السياسيون في سجن شيبان في الأهواز؛ سيد مختار وجابر آلبو شوكه، وناصر بريهي، وعبدالزهرا هلبجي، وحسن عبيان، ورضا عبيداوي، ويحيى ناصري، ومحمد علي عموري، وعبدالامام زايري وعدد آخر من السجناء السياسيين بالإضراب عن الطعام منذ يوم الأربعاء 6 فبراير للاحتجاج على الظروف القاسية وطالبوا بتفكيك السجناء حسب الجرائم.

ويتعرض هؤلاء السجناء السياسيون للقمع من قبل أفراد عصابة المعذبين الذين جاءوا من سجن كارون إلى سجن شيبان.

يوم الأربعاء 13 فبراير تعرض السجناء السياسيون للتعذيب والضرب من قبل هذه العصابة. كما أن السجناء المضربين محرومون من الاتصال الهاتفي بعوائلهم.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات