728 x 90

عضو لجنة مكافحة كورونا في إيران: إصابات كورونا يمكن أن تصل إلى 500 شخص يوميا

آخذ كورونا في الذروة
آخذ كورونا في الذروة

أكد مسعود مرداني عضو اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، يوم السبت 26 سبتمبر، أن عدد حالات الإصابة بكورونا في إيران قد يصل إلى 500 شخص يوميا، مضيفًا: في أواخر أغسطس، بحلول عطلة تاسوعا وعاشوراء، نزل ملايين الإيرانيين إلى الطرق الخارجية.

و من جانب آخر أصر البعض على المشاركة في مواكب العزاء، فيما أعيد فتح المدارس بعد أيام قليلة، تسببت جميعها في ارتفاع مرض كوفيد 19 مرة أخرى، بحيث تم تسجيل وفاة 207 أشخاص بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، فضلا عن ارتفاع عدد حالات الإصابة والوفيات.

وأضاف: حاليا، نحن نعيش في موقف صعب من حيث عدد المرضى والوفيات بسبب تفشي مرض كوفيد 19 وبالطبع سيكون أمامنا أسابيع صعبة.

وتابع ”مرداني“ دون أن يذكرصراحة أن إعادة فتح المدارس وإقامة مراسيم العزاء كانت بطلب من روحاني ومسؤولين حكوميين.

قائلًا إن سداجة لجنة مكافحة كورونا وحكومة وشعب في التعامل مع كورونا، وفي نفس الوقت عدم مراعاة القضايا الصحية، ووجود رحلات غير ضرورية، كل ذلك تسبب في معاناة البلاد من تفشي المرض مرة أخرى في أواخر يونيو.

على عكس ادعاء روحاني بأن وضعنا أفضل من البلدان الأخرى، أضرب ”مرداني“ مثالًا من بلدان أخرى، وأضاف: على سبيل المثال، دفع راتب شهري قدره 2000 دولار في كندا جعل الناس لا ينزعجون كثيرًا من هذا الوضع لأنه بدون أي نشاط من جانبهم يتم دفع نفقات معيشتهم من قبل الحكومة، لكن بسبب هذا المرض تم إغلاق بعض الوظائف لكن بلدنا لا يستطيع دفع حتى مبلغ ضئيل من المال بسبب فرض العقوبات.

واستطرد مرداني: مع استمرار هذا الاتجاه، سترتفع نسبة الوفيات بسبب مرض كوفيد 19.

في الوقت الحالي، يبلغ عدد المتوفين 200 أو أكثر يوميًا، ويمكن أن يصل عددهم إلى 400 و 500 شخص. تواجه معظم الأجنحة التي تستقبل مرضى كورونا زيادة في إدخال المرضى في المستشفيات وإشغال أسرة العناية المركزة.

وردا على سؤال عما سيحدث في حالة عدم وجود أسرة فارغة في المستشفيات وعدم قبول المرضى، قال: المرضى يموتون؛ يموت المريض إذا لم يعالج من قبل طبيب، وقد لا يموت.

على عكس ادعاء روحاني بأن أسرة المستشفيات فارغة، أوضح ”مرداني“: المراكز التي تخدم المرضى المصابين بكورونا لا تحتوي على أسرة فارغة في الوقت الحالي.

ذات صلة: