728 x 90

ظهور القيادي في قوات الحرس للنظام الإيراني بصفته حاكم إيران في صنعاء يستفز اليمنيين

حسن إيرلو.. جزار النظام الإيراني في اليمن
حسن إيرلو.. جزار النظام الإيراني في اليمن

ظهر القيادي في الحرس الثوري الإيراني متجولاً في صنعاء بمظهر "الحاكم الإيراني" المهيمن على عاصمة اليمنيين وأتباع طهران الميليشيات الحوثية المسيطرة عليها.حيث افتتح إيرلو، المعيّن سفيرا افتراضيا لبلاده في صنعاء، الثلاثاء، مشروع ترميم قسم عمليات الطوارئ التوليدي بالمستشفى الجمهوري بصنعاء، ما أثار ردود فعل غاضبة لليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، تعليقاً على الصور التي قالوا إنها تأكيد جديد لمدى هيمنة الاحتلال الإيراني في صنعاء بزعامة ايرلو.

من الجدير بالذكر أنه في أكتوبر 2020، في عمل غير قانوني، أرسل خامنئي "حسن إيرلو"، أحد قادة فيلق القدس، إلى صنعاء كسفير مفوض فوق العادة ومفوض للنظام الإيراني. في اليمن. وقدم في 27 نوفمبر قدم أوراق اعتماده إلى هشام شرف وزير خارجية الحوثيين في اليمن.

وفي تعليق لهذا الظهور قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن المدعو حسن ايرلو الضابط في فيلق القدس، يواصل تقديم نفسه عبر وسائل الإعلام الحاكم الفعلي في العاصمة المختطفة صنعاء.

وحمل الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر، الخميس، نظام طهران الذي أدار الانقلاب الحوثي، المسؤولية الكاملة عن تفجير الحرب وما خلفته من تدمير للاقتصاد والبنية التحتية، وأكبر مأساة إنسانية في العالم.

من جانب آخر بعثت الحكومة اليمنية بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي وسط تصاعد الهجمات الصاروخية للميليشيات الحوثية واشتداد المعارك مع الجيش الوطني اليمني ورجال القبائل، على وقع الجرائم الحوثية التي طالت المدنيين في محافظة مأرب.

هذا وأكد أكبر مسؤول إنساني يتبع الأمم المتحدة في اليمن، أنه في حين تم تجنب المجاعة على نطاق واسع في البلاد في وقت سابق من هذا العام مع زيادة دعم المانحين، إلا أنه نبه إلى أن الوضع لا يزال هشاً وأن العديد من البرامج الأساسية لا تزال عرضة لخطر المزيد من التخفيض، محذراً من أن 16 مليون يمني يسيرون نحو المجاعة، كما أن البلاد تعاني من نقص شديد في اللقاحات الخاصة بفيروس «كورونا»، حيث لم تتجاوز الكمية التي حصلت عليها نسبة 2 ‎%‎ من السكان.