728 x 90

وزير خارجية المعارضة الإيرانية محمد محدثين

طهران المتخوفة من قمتي مكة... محاولات لمنع قرارات ضد سياساتها

  • 5/28/2019
إيلاف-محمد محدثين
إيلاف-محمد محدثين

د أسامة مهدي

قال وزير خارجية المعارضة الإيرانية محمد محدثين إن النظام الإيراني المتخوف من قمتي مكة المكرمة العربية والخليجية بدأ يستخدم التسول والخداع تكتيكين مكشوفين لمنع اتخاذ الدول العربية سياسات حاسمة ضده ولتأجيل موعد الإطاحة به داعيًا إلى طرده من الأمم المتحدة وإخراج قواته وميليشياته من سوريا والعراق واليمن ولبنان وأفغانستان.

إيلاف: أشار رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية محمد محدثين إلى أن "التسول والخداع" تكتيكان مكشوفان لنظام طهران يلجأ إليهما، كلما واجه مأزقًا مستعصيًا، والآن، وبعد تضييق خناق العقوبات عليه وانتهاء فترة المحاباة الغربية، عاد مرة أخرى إلى استخدام هذا التكتيك، حين أرسل علي خامنئي "المرشد الاعلى" وحسن روحاني "الرئيس الإيراني" محمد جواد ظريف وزير الخارجية ومساعد الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي وغيرهما من مسؤوليه إلى اليابان وباكستان والعراق والكويت وقطر وعمان، في محاولة لإطلاق وعود ومواقف كاذبة، تمنع استمرار السياسة الحاسمة والعقوبات الشاملة والتقليل من الضغط المتزايد الذي جعل النظام عاجزًا ومشلولًا.

مخاوف من قمتي مكة

أضاف أن هناك ثلاثة عوامل أساسية داخليًا وخارجيًا تدفع بالنظام إلى شفا الهاوية، فيما سبب الإعلان عن انعقاد القمتين العربية والخليجية في مكة المكرمة في 30 مايو الحالي في هلع واستعجال النظام الإيراني والإسراع في استخدام تكتيكي "التسول والخداع".. منوهًا بأنه بهذه المناورات المكشوفة يريد منع اتخاذ الدول العربية سياسة حاسمة ضده. ... .

للمزيد راجع الرابط التالي:

إيلاف

https://elaph.com/Web/News/2019/05/1251805.html