728 x 90

صحیفة لوموند الفرنسية : في إيران، يشعر الجميع بالقلق من موجة جديدة كورونا في العاصمة

  • 4/29/2020
صحيفة لوموند
صحيفة لوموند

كتبت صحيفة لوموند الفرنسية في مقال لها في 27 أبريل بخصوص تكتم النظام الإيراني في اعلان عدد المصابين بفيروس كورونا رسميا : خامنئي ... أراد أن تكون الشوارع مزدحمة بمناسبة الثاني والعشرين من بهمن(11 فبراير2020 )، وأن يشارك الكثير من الناس في انتخابات 21 فبراير. ولكن لم يتم تلبية أي من هذه المطالب، وتم زيادة عدد حالات المصابين بفيروس كوفيد 19 فقط.

في نهاية المطاف، أصبح من المستحيل إنكار الحقيقة، وانتشر الفيروس على نطاق واسع في إيران لدرجة أنه أصبح أحد المراكز الرئيسية لتفشي كورونا في الأسابيع الأولى من الوباء.

أصيب عدد من المسؤولين بهذا المرض القاتل الواحد تلو الآخر. لا تزال الحكومة تستهين بأبعاد الوباء وآثاره، لكن فيروس كورونا، على الرغم من وعد حسن روحاني ... الذي قال في البداية إنه سيتم حل المشكلة قريبًا، ولكن بعد الحديث عن "مؤامرات العدو"، دخل الحياة اليومية للإيرانيين.

وأضافت لوموند: في أوائل مارس، كان هناك ارتباك تام. هل يجب إغلاق الأضرحة الدينية؟ الأرقام الرسمية المعلنة للخسائر والضحايا تواجه احتجاجات على نطاق واسع.

كتبت لوموند بخصوص القرارالاجرامي لروحاني بزج الناس في مذبحة كورونا: عادت الحشود إلى شوارع طهران، ومن الآن فصاعدا، يشعر الجميع بالقلق من موجة جديدة من الأوبئة في العاصمة نهاية هذا الشهر.

إيران..خطة خامنئي - روحاني، لرفع القيود، هو مرحلة كارثية أخرى في انتشار كورونا

هذا ودخلت مؤامرة خامنئي روحاني الشنيعة لإعادة فتح الأعمال ورفع القيود وزج المواطنين والعمال الإيرانيين إلى مذبحة كورونا، حيز التنفيذ يوم الاثنين 25 أبريل مع الإعلان عن 127 مدينة بيضاء، وهي خطوة كارثية أخرى في توسيع كورونا.
قال روحاني، رئيس نظام ولاية الفقيه المجرم، يوم الأحد 26 أبريل: «في المناطق البيضاء، تعلن وزارة الصحة أن هناك الآن 127 مدينة. ربما أقل أو أكثر بشيء.

وعند الإعلان في يوم ما ويمكن أن يكون ذلك في4 مايو، أو منتصف شهر رمضان ، ومن الآن يمكنهم تحديده والإعلان عنه قبل بضعة أيام لكي تستطيع هذه المدن فتح مساجدها في هذا اليوم مع مراعاة البروتوكولات، وكذلك صلاة الجمعة ستفتح بنفس البروتوكولات.».

هذه الخطوة الكارثية يتم اتخاذها من قبل خامنئي وروحاني، في وقت أعلن فيه مسؤولون محليون وخبراء وعناصر حكومية، بما في ذلك حوالي 10 حكام للمحافظات، بما في ذلك حكام كرمان، همدان، زنجان، أصفهان، قم، فارس، كهكيلويه وبوير أحمد، أن محافظاتهم لم تصل بعد إلى الوضع الأبيض.