728 x 90

هل سيعالج حذف 4 أصفار من العملة الوطنية الإيرانية مشكلة من الاقتصاد الإيراني؟

  • 5/22/2020
هل سيعالج حذف 4 أصفار من العملة الوطنية الإيرانية مشكلة من الاقتصاد الإيراني؟..
هل سيعالج حذف 4 أصفار من العملة الوطنية الإيرانية مشكلة من الاقتصاد الإيراني؟..

قرّر نظام الملالي حذف 4 أصفار من العملة الوطنية لإيران، وهي الريال، وفي هذه الخطة، سيكون 1000 تومان حاليًا يعادل تومان جديد.
لم يكن لدى روحاني أي مبرر اقتصادي لذلك وكان قلقا فقط عندما يقول الناس أن 7 تومان تعني 7000 تومان أو 7 ملايين تومان. لكنه تناسى أنه قبل هذه المشكلة، لا يوجد مال وأعمال، والعمال ومستلمو الأجور والمهمشون هم خالو الوفاض، والمشكلة هي أنهم لا يملكون الخبز على المائدة.
ليس لأنهم لا يعرفون الآن ما هو التومان؟

لذلك، طالما يحكم نظام ولاية الفقيه إيران وطالما هناك عمليات نهب واستلاب، فلن يتغير شيء في الاقتصاد الإيراني.

يتم القضاء على الصفر من العملة الوطنية في نهاية مسار استقرار اقتصادي، حيث مؤشره الرئيسي تقليل التضخم وزيادة القدرة الإنتاجية والشرائية للعمال وليس قبله.
بدون استقرار اقتصادي، لن يكون أي نتيجة لحذف الأصفار.

يواجه الاقتصاد الإيراني تحديات كبيرة مثل ارتفاع السيولة، والارتفاع المطرد في سعر الصرف مقابل الانخفاض المطرد في قيمة العملة الإيرانية، والتضخم المزمن والمرتفع على مدى السنوات الأربعين الماضية، وارتفاع معدل البطالة، والعقوبات المنهكة، وتراكم الديون المصرفية والديون الحكومية للبنوك، والبنوك المفلسة، والتربح الريعي المنفلت، واختلاسات نجومية وآثار كورونا السلبية الشديدة على الاقتصاد.