728 x 90

خوف النظام الإيراني من محاكمة دبلوماسيه الإرهابي في بلجيكا

محاكمة أسد الله أسدي دبلوماسي النظام الإرهابي في بلجيكا
محاكمة أسد الله أسدي دبلوماسي النظام الإرهابي في بلجيكا

أعلنت وزارة خارجية نظام الملالي خوفًا من محاكمة أسد الله أسدي، دبلوماسي النظام الإرهابي، في بلجيكا في 27 نوفمبر: تم التخطيط لهذه القضية بتركيز خاص من مجاهدي خلق والعديد من الدوائر الأوروبية وتم اعتقال أسدي.
وأفادت وكالة أنباء إيسنا، قال بيمان سعادت، مساعد وزير خارجية النظام في الشؤون الأوروبية، بغضب يوم الأربعاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر: "في لقاء مع السفير البلجيكي قبل أيام، أكدت أن مجاهدي خلق يريدون تدمير أجواءنا وعلاقاتنا مع أوروبا. هذا الملف مهم وضروري بالنسبة لإيران".

من ناحية أخرى ادعى مدير عام وزارة الخارجية في نظام الإعدام صاحب الرقم القياسي في العالم بحسرة وادعاء سخيف لحقوق الإنسان للإرهابي اسدالله أسدي المعتقل حاليا، وأكد قائلا: "الطريقة التي اعتقل بها أسد الله أسدي كانت غير إنسانية للغاية.

كانت قضيته إحدى أجنداتي وزملائي في بروكسل. كنت إذهب أنا ونائبي لرؤيته كل أسبوع، لكن بعد كل زيارة، كان يخضع لفحص جسدي، مما منعه من الاستمرار.
وصرح بهزاد صابري، المدير العام القانوني لوزارة خارجية النظام: عملت معه (أسدي) في فيينا لمدة أربع سنوات. ما حدث كان مريرا جدا بالنسبة لنا

وأشارت هذه الوكالة إلى بيان صدر مؤخرا لمجموعة من أفراد الباسيج التابعين لخامنئي تحت ستار محامين وأساتذة قانون وتم تسليمه إلى بيمان سعادت يوم الأربعاء.
وأضافت وكالة أنباء النظام أن أسد الله أسدي، المستشار الثالث لسفارة النظام الإيراني في النمسا، اعتقل في الأول من تموز (يوليو) 2018 أثناء عبوره ألمانيا.