728 x 90

تعليق مسعود رجوي على فتوى صادرة من خامنئي

  • 3/2/2020
مسعود رجوي - رسالة رقم 21
مسعود رجوي - رسالة رقم 21

فتوى خامنئي بشأن وجوب غسل الموتى المصابين بالكورونا وتكفينهم، فتوى لا إنسانية، لا إسلامية ولا إيرانية

تعليقاً على الفتوى الصادرة من خامنئي بشأن وجوب غسل الموتى المصابين بالكورونا وتكفينهم، قال قائد المقاومة الإيرانية مسعود رجوي: فتوى خامنئي بشأن وجوب غسل الموتى المصابين بالكورونا وتكفينهم، فتوى لا إنسانية ولا إسلامية ولا إيرانية، وأضاف:

إيماناً بالمسؤولية الدنيوية والأخروية الكاملة؛ وتمسكًا بروح الإسلام وجوهره الشعبي الثوري؛ وعلى نقيض الفتوى الصادرة عن خامنئي عن وجوب الغسل والحنوط والتكفين وصلاة الميت بشأن المتوفين المصابين بالكورونا، الفتوى التي تتعارض مع المبادئ القرآنية أعلن ما يلي:

عندما كان هناك احتمال انتقال العدوى؛ فلا يجب القيام بهذه الترتيبات. بل يجب بالضبط القيام بترتيبات تقلّل من احتمال انتقال العدوى إلى الصفر.

الثقافة القرآنية تؤكد حفظ أرواح الناس الأبرياء وإعطاء الأولوية على سلامتهم، حيث جاء في القرآن الكريم:

یُرِیدُ اللّهُ بِکُمُ الْیُسْرَ وَلاَ یُرِیدُ بِکُمُ الْعُسْرَ

خميني الدجّال والملالي التابعين له من أمثال خامنئي هم مَن آصدروا فتوى للجلادين والسفّاحين وعناصر الحرس في سجن ايفين وغيره بأنه لا يجب عليهم الصوم في شهر رمضان أثناء تعذيب مجاهدي خلق حتى لا يتعطشون ويستطيعون القيام بجلد الضحايا بكامل قوتهم.

والآن ها هو الولي الفقيه الدجّال عدوّ الإنسانية الذي يتلاعب بأرواح ملايين المواطنين الإيرانيين وفق شريعته المنافقة الريائية بهدف الحفاظ على دكان المتاجرة بالدين.

فهذه الفتوى لا إنسانية ولا إسلامية ولا إيرانية.

مسعود رجوي

2 مارس (آذار) 2020