728 x 90

تصعيد الإرهاب وإثارة الحروب من جانب النظام الإيراني

  • 11/8/2018
تصعيد الإرهاب وإثارة الحروب من جانب النظام الإيراني
تصعيد الإرهاب وإثارة الحروب من جانب النظام الإيراني

تقديم كتاب جديد نشره مكتب التمثيل للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة الأميركية

دراسة المؤامرات الإرهابية للنظام الإيراني ضد المقاومة في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية والتدخلات في المنطقة

 

تقديم كتاب جديد للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ـ تصعيد الإرهاب وإثارة الحروب من جانب النظام الإيراني

نشر مكتب التمثيل للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة كتابا جديدا يحمل عنوان تصعيد الإرهاب وإثارة الحروب من جانب النظام الإيراني في 57صفحة وثلاثة فصول.

 

في مؤتمر صحفي عقده مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في واشنطن يوم الجمعة 2نوفمبر/تشرين الثاني 2018 لكشف وفضح الشبكة الإرهابية لنظام الملالي وخطط مؤامراته الإرهابية في أوروبا والولايات المتحدة، تم تقديم كتاب «تصعيد الإرهاب وإثارة الحروب للنظام الإيراني».

ونشرت صحيفة واشنطن تايمز في الصفحة الأولى لعددها الصادر في 22أكتوبر/تشرين الأول تقريرا تفصيليا عن الكتاب الذي إذ يقدم صورة شاملة ومعلومات موثوقة حول الإرهاب والإجراءات الإرهابية للنظام الإيراني في أوروبا والولايات المتحدة ضد مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية على وجه التحديد فضلا عن التدخلات الإقليمية لحكم الملالي، ألقى الضوء على سبب تصعيد هذه الإجراءات متزامنا مع ارتفاع نبرة الانتفاضة واحتجاجات الشعب الإيراني وتشديد عزلة الملالي.

 

تقديم الكتاب الجديد للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ـ تصعيد الإرهاب من جانب النظام الإيراني

يتناول الفصل الأول لكتاب مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة بعنوان «الإرهاب ضد البديل، الرد الأخير على انتفاضة الشعب الإيراني من جانب النظام»، الإجراءات الإرهابية الأخيرة لنظام الملالي. وتبين في هذا الفصل أن نظام الملالي العاجز عن مواجهة الانتفاضة والاحتجاجات الشعبية التي انتشرت في كانون الثاني/يناير 2018 في 142مدينة إيرانية لجأ إلى القمع في الداخل والإرهاب في الخارج خاصة ضد المقاومة الإيرانية. وفي هذا الشأن قبل النظام مجازفات وخطورات خطيرة فيما يتعلق بعلاقاته الدبلوماسية مع البلدان الأوروبية محاولا توجيه الضربات ضد المعارضة المنظمة.

 

يشمل الفصل الأول إيضاحات ومعلومات حول الحالات التالية:

            ـ المؤامرة الإرهابية للنظام ضد مؤتمر باريس

            ـ المؤامرة الإرهابية للنظام ضد مجاهدي خلق في ألبانيا

            ـ خطة الإجراءات الإرهابية في الولايات المتحدة الأميركية

            ـ زيادة العمليات الإرهابية للنظام خلال العامين الماضيين

            ـ الأجهزة الصناعة للقرار والمنفذة للعمليات الإرهابية في نظام الملالي

 

المؤامرة الإرهابية للنظام ضد المؤتمر العام للجالية الإيرانية في باريس

يؤكد كتاب مكتب التمثيل للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بشأن المؤامرة الإرهابية للنظام ضد المؤتمر العام للإيرانيين في باريس على أنه ولأول مرة في تأريخ هذه الدكتاتورية، ألقي القبض على دبلوماسي مسجل للنظام في النمسا أي أسدالله أسدي من قبل القوات الأمنية الألمانية في جنوبي ألمانيا بعدما سلم أسدي القنبلة وأمر بتنفيذ العمليات الإرهابية ضد المؤتمر العام للمقاومة الإيرانية.

والمؤامرة المحبطة في شهر أغسطس/آب 2018 في الولايات المتحدة بجانب إلقاء القبض على عنصرين استخباريين للملالي من العلامات الأخرى لهذه الإستراتيجية للنظام.

والجهاز المسؤول عن الإجراءات الإرهابية خارج إيران وفي أوروبا والولايات المتحدة على وجه الخصوص في وزارة المخابرات هو «منظمة المعلومات الخارجية والحركات» والتي تعد من أهم الفروع لوزارة المخابرات حيث تدير الخطط التجسسية والإرهابية خارج إيران.

 

تصعيد إثارة الحروب والتدخل في بلدان المنطقة

ويتناول الفصل الثاني لهذا الكتاب بعنوان «تصعيد إثارة الحروب والتدخل في بلدان المنطقة» السياسات المثيرة للحروب للنظام في كل من سوريا واليمن ولبنان ويكتب أن الملالي أنفقوا المليارات من الدولارات تمريرا لسياساتهم المثيرة للحروب هذه في المنطقة بينما يرزح معظم المواطنين الإيرانيين تحت الفقر.

 

ويضم هذا الفصل بضع مجموعات جزئية على النحو التالي:

            ـ مواصلة إثارة الحروب من جانب النظام في سوريا

            ـ اصطفاف عسكري واحتلال سوريا من قبل قوات الحرس

            ـ خطة الهجوم على محافظة أدلب وتكرار جريمة ضد الإنسانية

            ـ عدد من أهم المراكز لتجمع قوات الحرس وعملائها في محيط أدلب

            ـ تدخل سياسي وعسكري لدكتاتورية الملالي في العراق

            ـ إثارة الحروب من قبل النظام  الإيراني في اليمن

            ـ تدخلات النظام في لبنان وعلاقاته مع حزب ‌الشيطان

            ـ قواعد التدريبات الإرهابية لقوة القدس داخل إيران

 

تصعيد التهديدات الصاروحية وانتهاك القوانين الدولية

يوضح الفصل الثالث لكتاب مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة تحت عنوان «تصعيد التهديدات الصاروخية وانتهاك القوانين الدولية» في مجموعات جزئية مختلفة، معلومات وتفاصيل عن الطموحات التوسعية الصاروخية لنظام الملالي على النحو التالي:

            ـ تصعيد التهديد الصاروخي للتدخل في بلدان المنطقة

            ـ تشكيل قوة الجو - فضاء التابعة لقوات الحرس بهدف توسيع نطاق النشاط الصاروخي لقوات الحرس

            ـ تأسيس المنظمة الجوية الفضائية في وزارة الدفاع لتوسيع وتطوير إنتاج الصواريخ

            ـ تصدير الأسلحة والتقنية الصاروخية إلى بلدان المنطقة

            ـ تفاصيل عن دور نظام الملالي في الهجمات الصاروخية في اليمن

 

استنتاجات وتقديم حلول

يشمل الجزء الأخير لكتاب مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة استنتاجات وتقديم حلول لتصدي الخطط الإرهابية والمثيرة للحروب في المنطقة من جانب نظام الملالي حيث يتم التأكيد على ثلاثة مطالب وهي:

ـ أولا، أن يدين مجلس الأمن علنا الأعمال والتهديدات الإرهابية لنظام الملالي ويدرج مسؤولي هذا النظام المتورطين في الإرهاب والتدخلات الإقليمية للنظام في قائمة الإرهاب من قبل الأمم المتحدة.

ـ ثانيا، أن يدين مجلس الأمن تدخلات النظام وإثارة الحروب في بلدان المنطقة ويدعو إلى طرد القوات والعملاء لقوات الحرس من هذه البلدان فورا.

ـ ثالثا، أن يدين مجلس الأمن تصدير الصواريخ والأسلحة الأخرى من قبل هذا النظام حيث يخرق وينتهك قرارات المجلس ويدعو إلى منع استمرار إرسال هذه الحزمات.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات